السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسباب تورم قدمك عند الجلوس لفترة طويلة

يعاني الكثير من الأشخاص من تورم في أقدامهم عند الجلوس لفترات طويلة من الزمن، ويحدث ذلك عندما يتراكم السائل الزائد في خلايا وأنسجة القدمين مما يسبب عدم الراحة والألم وصعوبة المشي، يمكن أن يحدث هذا لأسباب مختلفة، وقد يكون أيضًا علامة على مشاكل صحية كبيرة مثل مرض السكري أو أمراض القلب، لذلك، لا يجب أن تتجاهل إذا كان لديك تورم في القدمين، بحسب موقع تايمز ناو.

أسباب تورم القدمين عند الجلوس لفترة طويلة

عندما تجلس لفترات طويلة من الزمن، يمكن أن تتسبب الجاذبية في تدفق الدم إلى أطرافك السفلية، خاصة في قدميك وساقيك ويمكن أن يسبب ذلك ضغطًا داخل الأوعية الدموية، مما يدفع السوائل إلى الخلايا والأنسجة المحيطة وهذا يسبب في النهاية تورمًا أو وذمة.

عندما تجلس لفترة طويلة، يمكن أن يؤثر ذلك على طريقة عودة الدم إلى القلب. يمكن أن يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى تراكم الدم في عروق قدميك وساقيك، مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الأوردة ويسبب. وهذا يؤدي في النهاية إلى التورم.

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء مما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم التورم في الجسم. عندما تجلس لفترة طويلة، فإن ذلك يؤثر على قدرة الجسم على إدارة توازن السوائل، وبالتالي يسبب تورمًا في الجسم. وهذا ما يسمى أيضًا احتباس الماء الناتج عن الملح.

أمراض القلب، مثل قصور القلب الاحتقاني، يمكن أن تؤثر على قدرة القلب على دوران الدم. عندما لا يضخ القلب الدم، يمكن أن تتجمع السوائل في الساقين والقدمين، مما يسبب التورم.

تلعب الكلى دورًا مهمًا في موازنة السوائل في الجسم. يمكن أن تؤثر أمراض الكلى على هذا التوازن، مما يؤدي إلى احتباس السوائل مما يسبب تورم القدمين والكاحلين، والذي يصبح أسوأ عند الجلوس لفترة طويلة.

أمراض الكبد مثل تليف الكبد يمكن أن تؤدي إلى انخفاض في إنتاج الألبومين وهو مهم للحفاظ على ضغط الدم والحفاظ على السوائل في الأوعية. يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الألبومين إلى تسرب السوائل إلى الخلايا والأنسجة المحيطة، مما يسبب التورم.

تجلط الأوردة العميقة هو حالة خطيرة حيث تتشكل جلطات الدم في الأوردة العميقة في الساقين، هذا يمنع تدفق الدم ويسبب تورم في الساقين. الجلوس لفترات طويلة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة، وبالتالي يسبب التورم.

خلال فترة الحمل، تحدث تغيرات هرمونية ويمكن أن يزيد حجم الرحم المتزايد من الضغط على الأوردة في الحوض، مما يؤثر على تدفق الدم من الأطراف السفلية. ويزداد هذا التأثير عند الجلوس لفترات طويلة، مما يسبب تورم القدمين والكاحلين.

بعض الأدوية مثل الستيرويدات ومضادات الالتهاب يمكن أن تسبب تورمًا في القدمين والساقين، يمكن أن تؤثر هذه الأدوية على وظائف الكلى وتوازن السوائل أو تسبب تسربًا مباشرًا في الأوعية الدموية.