السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسباب قضم الأظافر لدى الأطفال وطرق العلاج

قضم الأظافر من السلوكيات التي تمثل ضررا على الصحة، لأنها قد تؤدي إلى بعض المشكلات الجلدية الخطيرة أو الإصابة بالعدوى الجرثومية.

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن عادة قضم الأظافر لدى الأطفال ترجع إلى أسباب نفسية تصيب الطفل بالقلق والخوف.

وأوضحت أن هذه الأسباب النفسية يأتي على رأسها التوتر النفسي الناجم عن المشاكل في المدرسة كالتنمر من قبل الأقران والأعباء الدراسية أو المشاكل الأسرية كالخلافات المستمرة بين الوالدين وسوء معاملة الطفل، بالإضافة إلى الاضطراب الداخلي واضطرابات القلق والخوف.

وأضافت الرابطة أن عادة قضم الأظافر قد تؤدي إلى نشوء تشققات جلدية مؤلمة، كما قد تصبح صفيحة الظفر قصيرة، مما يمهد الطريق للإصابة بالتهابات بكتيرية أو فيروسية أو فطرية.

قد يؤدي قضم الأظافر إلى تلف دائم للأسنان واللثة، لأن الطحن المتكرر الذي يحدث بين أسنانك وأظافرك، يمكن أن يتسبب في تشقق الأسنان. بالإضافة إلى أنها عادة يمكنها جعل الأسنان أكثر عرضة للانحراف عن مكانها أو تحركها، أو إصابتها بالهشاشة ومن ثم تعرضها للسقوط.

كما أن الجراثيم التي نحصل عليها من عادة قضم الأظافر المتكرر يمكنها الوصول في النهاية إلى أمعائنا، ما يسبب الإصابة بالتهابات معدية معوية يمكن أن تؤدي إلى آلام في البطن والإصابة بالإسهال.

ويمكن مواجهة عادة قضم الأظافر من خلال تقصير الأظافر واستخدام طلاء أظافر مخصص لهذا الغرض. ويمكن أيضا ممارسة تقنيات الاسترخاء كاليوجا والاسترخاء العضلي التدريجي وذلك لمحاربة التوتر النفسي والقلق والاضطراب الداخلي.

وفي الحالات الشديدة يمكن اللجوء إلى العلاج النفسي كالعلاج السلوكي المعرفي.