الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أضيفوه إلى وجباتكم.. طعام "خارق" يخفّض عدد الخلايا السرطانية بنسبة مرتفعة

هناك إثباتات ودلائل متنامية أنّ الإضافات الغذائية الصحية تحدّ من نمو السرطان، ومعظم مصادر هذه الأغذية هي نباتية. اذ إن الخضار والأطعمة ذات المصدر النباتي غنية بمضادات الأكسدة التي تحارب الشوارد الحرة في الجسم. وبفضل محتواه الكيميائي الفريد، يمكن لنوع من الخضار أن يخفّض عدد الخلايا السرطانية بنسبة ٥٧ بالمئة.

لا يمكن الوقاية من كل أنواع السرطان، غير أن الاثباتات العلمية أشارت الى أن مفاتيح غذائية صحية تمنح مستوى معينًا من الحماية ضد المرض. والمغذيات النباتية، على وجه الخصوص، يُنصَح بها حيث أنها تعمل على تخفيف مخاطر الإصابة بالسرطان. وإن أحد الخضار غزير بمحتواه من المركّبات الكيميائية التي قد تخفّف السرطان بنسبة كبيرة وهو البروكولي.

البروكولي مخزّن بعدد من مضادات الأكسدة التي تتميز بتأثيراتها ومضاعفاتها الصحية على نمو السرطان، والالتهابات والتراجع العقلي. ومن بين المركبات الأكثر أهمية، يحتوي البروكولي على “كايمبفيرول”. وأثبتت العديد من الدراسات أهمية زيادة قدرة الجسم الدفاعية ضد الشوارد الحرة من خلال مضادات الاكسدة، بهدف تخفيف احتمال الإصابة بالمرض المزمن.

بالاضافة الى ذلك، يحتوي البروكولي على مركبات اساسية أخرى،أهمها: الكاروتينويد، وفيتامين C، والفولات، والألياف الغذائية، وغيرها.

في السياق نفسه، شرحت الاختصاصية “فياجا سورامبودي”، أنّ بعض المركبات قادرة أكثر من غيرها على مكافحة نمو الاورام السرطانية، مشيرةً الى أن أبحاثًا عدة أجريت في هذا المجال منذ سنوات طويلة. وقالت: “اكتشفنا أن هناك خصائص مضادة للسرطان موجودة في براعم البروكولي”.

وأضافت: يوجد في البروكولي، بشكل خاص، كميات كبيرة من المركبات النباتية الكيميائية التي تسمى “سلفورافان”، وهو مركب نباتي يكافح السرطان، وارتبط بتخفيف خطر الإصابة بسرطان البروستات، والصدر، والأمعاء، والسرطان الفموي.

يوجد هذا المركب أيضا في خضار أخرى مثل الكايل، والملفوف، والقرنبيط، غير أن البروكولي هو المصدر الأفضل له.

وتابع الباحثون البحث في كيفية قيام السلفورافان بتخفيض خطر الإصابة بالسرطان، من خلال إزالة السموم في الجسم، ولعب دور عامل مضاد للميكروبات، وفق موقع WebMD.

وفي دراسة نُشرت في مجلة Clinical Cancer Research عام ٢٠١٠، راقب الباحثون تأثير البروكولي على خلايا الصدر السرطانية. وأظهرت النتائج ان مركّب السلفورافان، خفّض حجم وعدد الخلايا السرطانية بنسبة تزيد على ٧٥ بالمئة.

كما أن نتائج مشابهة أتت في دراسة أجريت على سرطان البروستات. حيث لوحظ أن الفئران التي عولجت بالمركب النباتي ماتت عندها الخلايا السرطانية في البروستات، وقلّ حجم الورم بنسبة ٥٠ بالمئة.