الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أطعمة قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يلجأ الكثيرون إلى المحليات الصناعية كبديل عن السكر، أضاف بحث جديد أدلة على أن المحليات الصناعية قد تكون ضارة بالصحة.‏

ووجدت دراسة نُشرت، يوم الأربعاء الماضي، في دورية “بي إم جي” العلمية، والتي شملت أكثر من 100 ألف بالغ في فرنسا، وجود صلة محتملة بين استهلاك المحليات الصناعية وأمراض القلب.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين تناولوا كميات كبيرة من مادة “الاسبارتام” – الموجود في سكر الريجيم وكذلك الحبوب واللبن والحلوى والصودا قليلة السعرات الحرارية – كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من الأشخاص الذين لم يستهلكوا المحليات.

وبالمثل، فإن الأشخاص الذين تناولوا كميات كبيرة من “السكرالوز” – الموجود في المخبوزات والآيس كريم والفاكهة المعلبة واللبن الزبادي المنكه والشراب – و”أسيسولفام البوتاسيوم”، الذي يستخدم غالبا في الصودا “الخالية من السكر”، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالشريان التاجي.

وبينت الدراسة أن أكثر من نصف استهلاك المحليات الصناعية للمشاركين في البحث كان من المشروبات الغازية، بينما جاء 30 في المئة من المُحليات المنضدية، وجاءت نسبة 8 في المئة أخرى من منتجات الألبان المحلاة، مثل الزبادي أو الجبن القريش المغطاة بالفواكه.

وقالت مؤلفة الدراسة ومديرة الأبحاث في المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية، ماتيلدا توفير: “قد لا تكون المحليات الاصطناعية بديلا آمنا للسكر”.

وأشارت الدراسة إلى أن “السكرالوز” هو أكثر المُحليات الصناعية شيوعا في جميع أنحاء العالم، في حين أن “الأسبارتام” أصبح نوعا ما غير مرغوب فيه، لذلك لا يستهلكه الناس كثيرا”.

وأبدت الدراسة الجديدة رغبتها في “تشجيع الناس على تناول السكر باعتدال ومحاولة تقليل استهلاك السكر، لكن الطريقة لتحقيق ذلك لا تتمثل في استهلاك المزيد من المحليات غير الغذائية”.

وأكدت الدراسة أن أفضل بديل للأطعمة السكرية هو الفاكهة الحلوة بشكل طبيعي، وإذا لم يكن الماء بديلا مرضيا للمشروبات الغازية أو العصير، فإن المياه الغازية هي البديل لكن دون محليات اصطناعية.