الأثنين 29 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أطعمة مصنّفة "صحيّة" قد ترفع مستويات السكّر في الدم

تحدّثت خبيرة صحية عن أربعة “أطعمة صحية”، قد تزيد مستويات الغلوكوز في الدم. ويتّصف النوع الثاني من السكري بارتفاع مستويات السكّر في الدم ما يهدّد الصحة العامة. وفيما يعتبر النظام الغذائي مفتاحًا للسيطرة على المستويات المرتفعة، هناك بعض من الأطعمة “الصحية” قد تقود مستويات سكر الدم صعودًا عوضًا عن تخفيضها.

ينبع النوع الثاني من مرض السكري من عجز الجسم عن إنتاج الإنسولين، وهو هورمون يفرزه البنكرياس. والدور الأساسي للإنسولين هو تنظيم مستويات السكر في الدم. وإن تعطّل هذه الآلية قد يودي الى وصول السكر في الدم الى مستويات خطرة، مما يؤدي الى “شلّال” من المضاعفات. والنظام الغذائي قادر إمّا على جعل الأمر أكثر سوءًا، أو إعادة المستويات تحت السيطرة.

ليس سرًا أنّ الكربوهيدرات هي المتورط الأول في زيادة مستويات السكّر في الدم. وفيما يذهب دماغك الى التفكير بقطعة حلوى او مكعّب سكّر، تحذّر “ناتالي كوموفا”، خبيرة لياقة بدنية، من ان بعض الفواكه والخضار قد تكون مسؤولة أيضًا. وشاركت الخبيرة “الاطعمة الصحية” التي يمكنها ان ترفع مستويات السكر.

من الموز الى البطاطا الحلوة، إليكم الأطعمة الأربعة التي يجب تناولها بحذر.

الموز
تقول “كوموفا”: “الموز فاكهة صحية وتحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تدعم صحة الجسم، وهي غنية بالألياف والبوتاسيوم وفيتامين B6”.

وفيما لدى هذه الفاكهة الصفراء الكثير من الفوائد لتقديمها، فإنها قد لا تكون من الخيارات الأفضل لأولئك المصابين بالنوع الثاني من السكّري. كما ان كمية السكر المرتفعة في بعض أنواع الموز قد يكون لديها تأثير سلبي على مؤشر السكّر في الدم.

ووفق الخبيرة، إن تناول الكثير من الموز قد يسبّب ارتفاعًا كبيرًا في نسبة الغلوكوز في الدم، لا سيما لدى أولئك الذين يعانون من حساسية ضد النشويات.

الأرزّ الأسمر
تقول الخبيرة: “يعدّ الأرزّ الأسمر واحدًا من اكثر الأنواع الصحية نظرًا لمحتواه العالي من الألياف. كما انه غني بالنشويات.

والكميات العالية للنشويات في الارزّ الأسمر تتحول بسهولة الى غلوكوز بعد هضمها ممّا يحفّر ارتفاعًا سريعًا في سكّر الدم.

وفيما قد يكون الأرزّ الأسمر أفضل مقارنة بزميله الأبيض، تنصح كوموفا باعتماد الخيار الذي يحتوي على كميات اقل من الكربوهيدرات.

البطاطا الحلوة
إن الكميات الكبيرة للكربوهيدرات في البطاطا الحلوة قد تزيد مستويات غلوكوز الدم عندما تُستهلك بإفراط.

وعلى الرغم من انها مخزّنة بالألياف، فإنها قد لا تكون خيارًا صحيًا لمرضى السكري.

الشاي المُحلّى بالسكر
في حين لا شيء يضاهي كوبًا ساخنًا من الشاي، حثّت الخبيرة على التنبه الى السكّر بالإضافة الى المحليات الاصطناعية.

وقالت كوموفا: “ان تناول كوب أو كوبين من الشاي المُحلى اصطناعيًا قد يسبّب ارتفاعًا في سكّر الدم. حيث أن النشويات والسكريات الموجودة في هذه الأنواع من الشاي تُمتصّ بسهولة ما ينتج ارتفاعًا في نسبة الغلوكوز في الدم”.

كما أنّ استهلاك مشروبات محلّاة أخرى باستمرار قد يزيد خطر الإصابة بالسكري.