استمع لاذاعتنا

أنباء رائعة..لقاح “أكسفورد” ضد كورونا يحقق نتائج “واعدة”

يشتعل السباق حاليا بين الشركات من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا ، والذي أصاب كثر من 29 مليون شخص بعد أكثر من 9 أشهر على ظهور الفيروس الذي روع العالم ، ومن أبرز اللقاحات التي يجري اختبارها حاليا ، لقاح جامعة أكسفورد البريطانية التي تتعاون فيه مع شركة “أسترا زينكا”.

وأعلن ممثل لشركة أسترازينيكا في البرازيل، الاثنين، استئناف التجارب السريرية للقاحها المضاد لفيروس كورونا، الذي تطوره الشركة بالتعاون مع جامعة أوكسفورد، بعد حصول هيئة تنظيم الشؤون الصحية في البلاد على تأكيد باستئناف نظيرتها البريطانية للتجارب.

وقالت جامعة ساو باولو الاتحادية، التي تجري التجارب، في بيان إنها أعطت اللقاح إلى 4600 من أصل 5000 متطوع في البرازيل دون أن يبلغ أي منهم عن أي مشكلات صحية خطيرة.

وشارك في التجارب متطوعون من ساو باولو وريو دي جانيرو وسلفادور في ولاية باهيا الشمالية الشرقية.

وكانت أسترازينيكا أوقفت التجارب العالمية مؤقتا الأسبوع الماضي بعد مرض غامض لأحد المشاركين في بريطانيا.

وتعاني البرازيل من ثالث أسوأ انتشار لفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة والهند، وصارت أرضا جاذبة لاختبار لقاحات مضادة لمرض كوفيد-19 تطورها بريطانيا والصين وروسيا.