استمع لاذاعتنا

احذر.. الجلوس لساعات طويلة قد يسبب الوفاة بالسرطان

حذرت دراسة حديثة من أن الجلوس لساعات طويلة قد يزيد مخاطر الوفاة بسبب السرطان بنسبة 80%.

وقرر باحثون من مركز إم دي أندرسون للسرطان بجامعة تكساس في هيوستن ومؤسسات أخرى في الولايات المتحدة إعادة فحص بيانات تم جمعها بالفعل كجزء من دراسة كبيرة على مستوى البلاد حول عوامل خطر السكتات الدماغية.

وأجرى الباحثون الدراسة على مجموعة متعددة الأعراق تتضمن أكثر من 30 ألف رجل وسيدة في منتصف العمر وأكبر، وبدأت عام 2002 وجمعت تفاصيل حول صحة المجموعة وأسلوب حياتها وحالاتها الطبية، ووافق بعض المتطوعين على ارتداء جهاز تعقب نشاط متطور لمدة أسبوع تقريبا لتسجيل تحركاتهم ومعدل جلوسهم.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن الدراسة توصلت إلى أن الأشخاص كثيري الجلوس يمكن أن يكونوا أكثر تعرضا للوفاة بسبب السرطان بنسبة 80% مقارنة بالأشخاص الأقل جلوسا على مدار اليوم.

وفي الوقت ذاته عكست الدراسة بصيصا من الأمل، إذ توصل الباحثون إلى أن النهوض والتجول في المكان حتى إذا كان ببطء أو لدقائق قليلة إضافية فقط خلال اليوم، ربما يقلل خطر الوفاة من السرطان ما يقدم حافزا جذابا آخر للحركة.

ووجد الباحثون أن الرجال والنساء في المجموعة التي قضت ساعات أطول جلوسا كانت أكثر تعرضا للوفاة بسبب السرطان بنسبة 82% خلال فترة المتابعة التي شملتها الدراسة مقارنة بالمجموعة التي جلست فترات أقل.

واكتشفوا أن خطر الوفاة من السرطان انخفض بنسبة 31% لدى الأشخاص الذين تحركوا كل 30 دقيقة أو مارسوا الرياضة، وحتى الأشخاص الذين لم يمارسوا الرياضة بالمعنى الحرفي وخصصوا 10 دقائق من وقت الجلوس للتجول في المكان أو قاموا بأعمال منزلية أو أي أنشطة ذات مجهود أقل بدلا من الجلوس المستمر انخفض خطر الوفاة بسبب السرطان لديهم بنسبة 8%.

وربطت دراسات سابقة الجلوس فترات طويلة بمخاطر أكبر متعلقة بأمراض القلب والسكري 2 والسمنة والوفاة المبكرة.