استمع لاذاعتنا

اكتشاف أمريكي جديد لعلاج فيروس كورونا والوقاية منه

في إطار البحث المتواصل للوصول إلى علاج أو لقاح يحد من خطورة فيروس كورونا المستجد ، الذي أصاب أكثر من 29 مليون إنسان حول العالم .

اكتشف علماء أميركيون من جامعة بيتسبيرغ في ولاية بنسلفانيا، جزيئا حيويا قادرا على علاج مرض كوفيد-19، وكذلك الوقاية منه.

وقال الباحثون إن الجزيء تمكن من تحييد الفيروس المسبب للمرض والمسمى سارس كوف 2 بشكل “كامل ومحدد”، حسب الدراسة، التي نشرت الاثنين في مجلة “سِل” الطبية.

الجزيء الذي يعتبر أصغر من الأجسام المضادة بنحو عشر مرات، استخدم لإنتاج دواء يسمى Ab8.

وقال العلماء إن الجزيء كان “فعالا جدا” في الوقاية وعلاج كوفيد-19، عندما استخدم في الفئران، وذلك من خلال منعه للفيروس من دخول الخلية.

ولاحظ الباحثون أن كمية الفيروس في الفئران التي تلقت العلاج، كانت أقل بعشر مرات، من تلك التي لم تخضع للعلاج.

وأوضح جون ميلورز، الباحث المشارك في الدراسة من كلية الطب بجامعة بيتسبيرغ، أن الأجسام المضادة أثبتت فعالية ضد الأمراض المعدية، “مما يمنحنا أملا لعلاج مرض كوفيد-19 وحماية أولئك الذين لم يصابوا من قبل بالمرض، وليست لديهم مناعة”.

وورد أن العقار لا يرتبط بالخلايا البشرية، مما يشير إلى أنه لن تكون له آثار جانبية سلبية على الناس.

ويفكر الباحثون في طريقة إعطاء الدواء، مشيرين إلى أنه يمكن أن يستنشق أو يحقن في الجلد، بدلا من الحقن الوريدي.