الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الآثار الجانبية للكركم.. ماذا يحدث عندما تستهلك الكثير منه؟

الكركم، هو عشب يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، وهو غني بالخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، ومع ذلك، لا شيء يأتي بدون آثار جانبية.

فيما يلى وفقا لموقع ” verywellhealth”، سنخبرك ببعض الحقائق غير المعروفة حول ما يمكن أن يحدث لجسمك عندما تستهلك الكثير من الكركم.

غالبًا ما يستخدم الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام وارتفاع الكوليسترول وأمراض الكبد هذه العشبة لعلاج الحالة، تتضمن بعض الفوائد الصحية المذهلة للكركم ما يلي:

1- يخفف الألم
2- يقلل من تورم العضلات
3- يخفف الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل
4- يستخدم في علاج حمى القش
5- يمنع تراكم الدهون
6- جيد لصحة البشرة والشعر
7- الآثار الجانبية للكركم

كما نوقش أعلاه، لا شيء يأتي بدون آثار جانبية، وينطبق الشيء نفسه على الكركم، يمكن أن تمنحك هذه العشبة المدهشة بعض التحديات الصحية الرئيسية عندما لا تستهلكها بالطريقة الصحيحة أو بالكمية المناسبة.

فيما يلي قائمة بجميع الآثار الصحية السيئة التي يمكن أن يعاني منها جسمك عند الإفراط في تناول الكركم:

1- يمكن أن يؤدي إلى تفاقم ارتداد الحمض
2- قد يسبب اضطراب في المعدة
3- يمكن أن يسبب عسر الهضم
4- قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى
5- قد يخفض مستويات السكر في الدم
6- عند تناوله بكميات كبيرة، يمكن أن يسبب تلف الكبد أيضًا
7- قد يعمل بشكل سلبي مع أدوية تخثر الدم
8- زيادة خطر النزيف
9- الانتفاخ
10- إسهال

يتم سرد الآثار الجانبية المذكورة أعلاه لأولئك الذين تناولوا هذه العشبة بإفراط، بصرف النظر عن هذا، عندما تضيف الكمية المناسبة من الكركم إلى نظامك الغذائي، فأنت لا تحسن فقط مذاق طعامك بل تضيف أيضًا فائدة إلى نظامك الغذائي، لذلك، من المهم معرفة كمية الكركم التي يجب أن يستهلكها المرء يوميًا.

كم الكركم يعنى الكثير؟

يقترح الخبراء أنه يمكن للمرء أن يستهلك 500 2000 مجم من الكركم يوميًا دون التعرض لأي آثار ضارة، يمكن أن يكون لهذه الكمية اليومية من الكركم فوائد محتملة، لا سيما في شكل خلاصة.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية