الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجلطة الدموية.. 5 أطعمة قد تعرقل تدفّق الدم

حذّر عدد من الباحثين من أنّ الأطعمة التي تؤدي الى تراكم الصفائح في الشرايين قد تعرّض الجسم لأمراض خطرة أخرى عن طريق الالتهابات. ومع مرور الوقت، قد يتداخل ذلك مع آليات تجلّط الدم ويمهّد الطريق إلى تجلط الأوردة العميقة.

يتصف تجلط الأوردة العميقة بجلطة دموية ثابتة تتشكل عادة في الأطراف السفلية، وتصبح قاتلة اذا تفكّكت الجلطة وانتقلت عبر مجرى الدم. وعلى غرار كل المشاكل الصحية، تبقى الوقاية خيرًا من العلاج، لا سيما بالنسبة الى الأشخاص الأكثر عرضة. في هذا الإطار، تحدّث موقع إكسبرس البريطاني عن خمسة أطعمة من الأفضل تجنّبها لقدرتها على التداخل مع آليات التجلط في الجسم.

ووفق موقع WebMD، الالتهابات هي الوسيلة للشفاء من تلف الخلايا. غير أنّ بعض الاطعمة قد تسبّب التهابات طويلة الأمد ما يجعل الجسم عرضةً لأمراض خطرة. وهذا يؤدي بدوره الى منع الدم من التنقل بطريقة سليمة. وإن الاطعمة نفسها التي تسبّب تراكم الصفائح في الأوعية الدموية، يمكنها أن تزيد خطر تجلط الأوردة العميقة.

لذلك، ينصح موقع WebMD الأشخاص الذين يريدون خفض خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة الابتعاد عن الأطعمة التالية:

– الأطعمة المعالَجة مثل الخبز الأبيض، والأرز الأبيض، والأطعمة المعبأة، والأطعمة السريعة، والبطاطا المقلية.
– المشروبات الغازية والمشروبات المحلّاة الأخرى.
– الحلويات.
– اللحوم الحمراء والمعالَجة.
– الدهون المتحولة كالسمنة وشحم الخنزير

من جانب آخر، استكشفت دراسة نُشرت في مجلة Thrombosis and Thrombolysis، الرابط بين المُحليات واضطرابات التمثيل الغذائي للقلب. وفي تقريرهم، كتب الباحثون: “أظهرت دراسات عدة أن الفركتوز يزيد خطر أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تحفيز تصلّب الشرايين. ومؤخرًا وجدت دراسة دورًا محتملًا للفركتوز في تخثّر القلب والأوعية الدموية لكن بنتائج مثيرة للجدل”.

في الواقع، إن ارتفاع مستويات السكّر لا يخلق فرصة لتشكيل جلطات الدم وحسب، بل يخفّض أيضًا قدرة الجسم على إذابتها بشكل طبيعي. وإن الأطعمة المعالجة تعمل بطريقة مماثلة، نظرًا لمحتواها العالي من الملح، من خلال الضغط على القلب، كما ان النظام الغذائي عالي الصوديوم قد يسبّب مشاكل في كيفية تدفق الدم والجلطات.

الوعاء الدموي المصاب هو السبب الرئيس لتجلط الدم لأنه ينقبض، الأمر الذي يؤدي الى تدفق الدم بطريقة أبطأ وبالتالي قد يبدأ تشكل الجلطات.