استمع لاذاعتنا

“الصحة العالمية” توضح فعالية بخاخ الأنف للقضاء على كورونا

فندت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، ما يتداوله بعض الناس في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن استخدام بخاخ الأنف الذي يأتي مع محلول ملحي في القضاء على فيروس كورونا.

وقالت منظمة الصحة العالمية في تدوينة لها على حسابها في فيسبوك، إن رش الأنف من الداخل بالماء المالح، كما يعتقد البعض، لا يمنع من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكدت المنظمة الدولية أنه لا يوجد دلائل على أن استخدام بخاخ الأنف بصورة منتظمة يقي من الإصابة بفيروس كورونا، الذي تسبب حتى الآن بإصابة أكثر من مليون و400 ألف شخص في العالم.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن هناك أدلة محدودة على أن غسل الأنف بالماء المالح بانتظام، يسرع من شفاء نزلات البرد العادية.

لكن المنظمة أكدت في الوقت نفسه، أن استخدام بخاخ الأنف بالمحلول الملحي بصورة مستمرة لا يمنع الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي على وجه الخصوص.

ويهاجم فيروس كورونا الجهاز التنفسي للإنسان، خصوصا الرئتين، مما يجعل المصاب يشعر بصعوبة في التنفس وجفاف في الحلق.

وسبق أن نفت منظمة الصحة العالمية أن يكون للغرغرة بالماء المالح أو الخل دور في القضاء على فيروس كورونا، وقالت إنه لا يوجد دليل يشير إلى أن المياه المالحة تقضي على المرض.