الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العفن في المنزل خطر خفي يهدّد الصحة!

أشارت الدكتورة “سفيتلانا كوبرينا” الى أن العفن يفرز سمومًا ضارة بصحة الإنسان، تسبّب السعال وعسر الهضم وآثارًا سلبية أخرى.

ولفتت الطبيبة، في حديث لصحيفة “إزفيستيا”، إلى أن العفن أنواع مختلفة. وفطريات العفن تنتشر عبر الهواء على شكل أبواغ مجهرية (Spores -سبورات) بحثا عن موطن مناسب، ذاكرةً أن أفضل الظروف لتكاثر فطريات العفن هي درجة حرارة 20 درجة مئوية ورطوبة نسبية أعلى من 90 بالمئة.

وتقول: “يفرز العفن سمومًا ضارة بصحة الإنسان. وأبواغ العفن تستقر على الأسطح وعلى الجلد وعلى الأطعمة وتدخل الجسم عبر الأنف والفم مع الطعام وهواء التنفس. وأكثر الآثار السلبية انتشارًا للعفن، هي السعال الجاف والحساسية وعسر الهضم والصداع ونزيف الأنف”، مضيفةً أنّ التعرض للعفن فترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالربو والالتهاب الرئوي وتلف الكبد والكلى والرئتين”.

في السياق نفسه، أشارت إلى أن العفن الموجود في المنزل يشكّل خطورة خاصة على المصابين بالربو والحساسية، حيث يمكن أن يسبّب تهيج الغشاء المخاطي، ما يزيد من تفاقم حالتهم الصحية.

ووفقا لها، قد تشير رائحة كريهة إلى وجود العفن في المنزل تبقى حتى بعد التنظيف. وأكثر الأماكن التي يستقر فيها العفن هي المسافات الفاصلة بين البلاطات في الحمام والمطبخ، وعلى الجدران، حيث تظهر في البداية بقع داكنة تشير إلى العفن. كما يمكن أن يستقر العفن على إسفنجة غسيل الأطباق وفرشاة الأسنان وحوض الحمام وألواح التقطيع والمكيفات وحتى على لوحة مفاتيح الكمبيوتر.

وتنصح الطبيبة للتخلص من العفن بالاهتمام بنظافة المنزل يوميًا وغسل الأطباق بعد تناول الطعام.

    المصدر :
  • روسيا اليوم