الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العين انعكاس للجسم.. كيف يمكن لفحص العيون أن يُنقذ حياتكم؟

ميديكال إكسبرس
A A A
طباعة المقال

قد تكون العيون نافذةً للإطلاع على صحة الإنسان بشكل عام.

المريضة “بربارا كروبار”، ٦٥ عامًا اختبرت ذلك بنفسها. اذ حصلت كروبار على موعد مع طبيبة عيونها بعدما اختبرت تغيرات مزعجة في الرؤية.

وكشفت الطبيبة “نيكول باجيك” علامات تحذيرية باكرة محتملة للسكتة الدماغية. ونصحت كروبار بالتوجه الى غرقة الطوارئ على الفور لتصوير رأسها ورقبتها.

وفي المستشفى، اكتشف الفيزيائي أن الشريان السباتي في عنقها كان مسدودًا بنسبة ٨٥ بالمئة، واضعًا كروبار أمام خطر وشيك للإصابة بسكتة. وفحص العيون الذي أجرته ربّما أنقذ حياتها.

إذ إن الفحوص قد تقدّم نظرة لبعض المشاكل الصحية الخطرة قد يختبرها الشخص من بينها أمراض القلب، السكري، السرطان، ارتفاع ضغط الدم، أمراض المناعة الذاتية، الأمراض المنقولة جنسيًا والألزهايمر.

هذه الأمراض الخطرة والمهددة للحياة يمكن كشفها في الأعين لأن شرايين الدم والأعصاب في داخلها تعكس حالة بقية أعضاء الجسم، وفق الأكاديمية الأميركية لطب العيون.

وإن تجربة بربارا تسلّط الضوء على أهمية إجراء فحص سنوي للعيون، تقول باجيك. وتقدّم الأكاديمية أيضًا نصائح للحفاظ على رؤية جيدة وصحة الجسم بشكل عام. إذ إن نظامًا غذائيًا غنيًا بالخضار الورقية والفواكه الملوّنة أمر جيد للعيون. كما أن الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات مثل C وE والزنك واللوتين والأحماض الدهنية أوميغا ٣ قد تخفّف خطر الإصابة ببعض أمراض العيون، بما فيها الضمور البقعي، إعتام عدسة العين، وجفاف العين.

إلى ذلك، تحمي التمارين الرياضية المنتظمة صحة العيون، حيث تقترح لجنة القلب الأميركية ٣٠ دقيقة من التمارين يوميًا.