استمع لاذاعتنا

الفواكه المجففة … من أكثر الوجبات الصحية للمرأة الحامل

تتبع النساء الحوامل نظاما غذائيا صحيا خلال فترة الحمل، ويعتبر نظام المرأة الحامل دقيقا لما يجب أن يتوفر فيه من فيتامينات وأغذية تحتاجها وجنينها على حد سواء، وهو ليس نظاما غذائيا لعدم كسب الوزن، بل نظاما صحيا يشمل كل الأغذية التي تحتاجها المرأة الحامل بالإضافة إلى الدهون الصحية التي تضمن غذاءا متكاملا يضمن صحة الجنين حتى بعد ولادته.

وتعد الفواكه المجففة من لوازم التغذية السليمة للحامل والتي لها أهميتها طوال أشهر الحمل.

من المعروف أيضا أن الفواكه المجففة غنية بالمغذيات التي يحتاجها طفلك الذي لم يولد بعد، لما تضمه من فيتامينات ومعادن، ولكن هناك محاذير أيضا. حسب دراسات لخبراء التغذية ومتخصصين بصحة العائلة.

وقد عرفت الدراسات البحثية الفواكه المجففة هي: “الفاكهة التي يتم إزالة معظم كمية الماء الموجودة داخلها من خلال طرق التجفيف، مما يسبب انكماش الفاكهة وبالتالي يصغر حجمها، وتمتلك الفواكه المجففة كمية كبيرة من الطاقة، ويمكن حفظها لفترات أطول بكثير من الفاكهة الطازجة، لذا فإنه من السهل الحصول عليها كوجبة خفيفة، إضافة إلى أنها تمتلك كمية أكبر من الألياف، ومضادات الأكسدة، مقارنة بالفاكهة الطازجة”. وفق دراسة منشورة على موقع “خبرني”.

وتعد الفاكهة المجففة من الأغذية الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة؛ لاحتوائها على مجموعة من العناصر الغذائية الأساسية مثل المعادن، والفيتامينات، والإنزيمات، كما تحمي الجسم من العديد من المشاكل الصحية.

وتعتبر الألياف واحدة من أهم العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل، والتي توفرها الفواكه المجففة، حيث إن التغيرات الهرمونية في الحمل تؤدي إلى الإمساك، وما يزيد المشكلة تفاقما هو تناول مكملات الحديد، من هنا يساهم النظام الغذائي الغني بالألياف بتحريك الأمعاء وحل هذه المشكلة.
“الزبيب والتين المجفف والمشمش من أكثر الأصناف شيوعا، التي تعد من الوجبات الخفيفة الصحية خلال فترة الحمل”.
ويأتي بعدها التمر والبرقوق المجفف: يحتوي البرقوق المجفف على كمية أكبر من العناصر الغذائية مقارنة بالبرقوق الطازج، باستثناء بعض الفيتامينات، فهو يحتوي على نسب عالية من الحديد، والألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ك، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مضادات الأكسدة، وكغيره من الفواكه المجففة فإنه يوفر كميات عالية من السكريات والسعرات الحرارية، ويساعد على التخفيف من الإمساك.

وتوصي الدراسة بنتيجة مفادها، “يمكن للحامل تناول الفواكه المجففة كجزءٍ من النظام الغذائي الصحي، ولكن من المهم الانتباه إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر، ولا تحتوي على الماء مثل الفاكهة الطازجة، هي قد لا تساعد في عملية الهضم، لذا يجب على السيدات في فترة الحمل تناول الفاكهة المجففة باعتدال وتجنب تناول الفاكهة المغلفة بالسكر، لا ينصح بتناول أكثر من حصة واحدة منها في كل مرة.

    المصدر :
  • سبوتنيك