السبت 2 ذو الحجة 1443 ﻫ - 2 يوليو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكتف المصاب بتلف مزمن.. ابتكار عضلات إصطناعية تعيد بناءه

تمكّن فريق علمي من ابتكار عضلات اصطناعية يمكنها علاج الألم المزمن في الكتف، من خلال إعادة بناء الأنسجة التالفة مجددًا.

وطور فريق بحثي مشترك من قسمي الهندسة الميكانيكية وهندسة تكنولوجيا المعلومات بجامعة بوهانغ للعلوم والتكنولوجيا في كوريا الجنوبية، وبالتعاون مع كلية الطب بجامعة هارفارد الأميركية، منصة أنسجة تحاكي بنية العضلات والأوتار التي تساعد في تثبيت مفصل الكتف في وضعه الطبيعي، وتسمى ”الأصفاد المدورة“ التي تتضمن الخلايا الجذعية.

كما ذكرت المجلة الدولية Bioactive Materials للأخبار العلمية، أن الباحثين صنعوا منصة الأنسجة الإصطناعية من حبر حيوي باستخدام الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد، ويمكنها استعادة بناء الأصفاد المدورة المتضررة إلى وضعها الطبيعي.

وزرع فريق البحث هذه المنصة في فئران مصابة بتمزقات كاملة في منطقة الأصفاد المدورة، ونجحوا خلال التجارب في تصور هذه العملية باستخدام التصوير الفلوري بالأشعة تحت الحمراء القريبة، والتصوير الحيوي للأنسجة.

كذلك، تمكن الباحثون من مراقبة التغيرات التشريحية وعمليات التجديد في النموذج الحيواني في الوقت الحقيقي بطريقة غير جراحية.

ولاحظوا أن منصة الأنسجة الإصطناعية جددت الأنسجة التالفة عند الفئران واستعادت وظائف الكتف.

ونتيجة لذلك، تم التأكيد على أن هذه المنصة، يمكنها بالفعل تجديد الأصفاد المدورة.

وتتعرض أنسجة الكفة المدورة للتلف بشكل طبيعي مع التقدم بالعمر، فقد ثبت أن تجديدها يمثل تحديًا.

ويواجه المرضى المصابون بألم الكتف صعوبة في النوم وتحريك أجزاء الجسم بحرية، وكذلك عند تغيير ملابسهم.

وتقدم نتائج الدراسة الجديدة أملًا جديدا للمرضى الذين يعانون من آلام الكتف المزمنة.

الى ذلك، أكد الفريق البحثي أن منصة الأنسجة الإصطناعية المطورة توفر بيئة مكروية ومكونات مشابهة لتلك الموجودة في الأنسجة الحقيقية، وبمجرد تطبيقها على المرضى، من المتوقع أن يكون لها فوائد علاجية هائلة واستعادة وظائف الكتف في نهاية المطاف.

وقال الباحثون: ”إنها مفيدة بشكل خاص لأولئك المرضى الذين لا يستطيعون استخدام الأنسجة الذاتية لديهم لتجديد الأصفاد المدورة من خلال العلاجات المتوفرة“.

ودُعمت هذه الدراسة من قبل مشروع تطوير التكنولوجيا الأساسية للمواد النانوية التابع للمؤسسة الوطنية للبحوث في كوريا الجنوبية (NRF)، والمعهد الوطني للتصوير الطبي الحيوي والهندسة الحيوية (NIBIB) في الولايات المتحدة.

    المصدر :
  • إرم نيوز