الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النشاط البدني القوي والقصير يُخفّض خطر الوفاة المبكرة

كشف بحث جديد أنّ ما بين 3 و4 دقائق من النشاط البدني القوي والقصير على مدار اليوم، يُخفّض خطر الوفاة المبكرة لدى الذين يؤدونه، مقارنةً مع الذين لا يمارسون أي نشاط بدني.

واعتمد البحث على بيانات أكثر من 25 ألفاً في دراسة عبر البنك الحيوي البريطاني، وبلغت نسبة النساء فيها 56%، ومتوسط العمر، 62 عاماً.

وحلّل باحثون من جامعة سيدني البيانات الصحيّة ونمط حياة للمشاركين على مدى 7 أعوام، طُلب خلالها من المشاركين وضع أجهزة تتبع اللياقة البدنية.

ورغم أن هذه المجموعة لم تبلغ عن أي تمارين منتظمة، إلا أن 89% من المشاركين فيها سجلوا ما يُعرف بالنشاط البدني القوي المتقطع، الذي يستمر عادة دقيقة أو أقل، ويتضمن المشي المتعجل، أو المشي صعوداً، أو الركض للحاق بقطار.

وسجّل المشاركون في المتوسط 8 دفعات قصيرة من النشاط كل يوم، بإجمالي أقل من 4 دقائق.

وأظهر تحليل البيانات أنّ هذه الدفعات القصيرة ارتبطت بانخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض القلب، بنسبة تصل إلى 49%، وأنّها تساعد في تحسين اللياقة القلبية التنفسية، وتقليل خطر الوفاة.

ودعت النتائج إلى تحفيز الذين لا يحبون النشاط البدني على تخصيص فترات قصيرة من النشاط البدني على مدار اليوم، بمعدل بضع دقائق، لتحسين الصحة، وخفض احتمال الوفاة المبكرة.