الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليكم 3 آثار جانبية للإفراط فى تناول البازلاء الخضراء

يحب الكثيرون فصل الشتاء بسبب البازلاء الخضراء ولكن على الرغم من فوائدها الصحية إلا إن تناولها كل يوم قد يكون ضارًا، فى هذا التقرير نتعرف على 3 آثار جانبية للإفراط فى تناول البازلاء الخضراء، بحسب موقع “Health”.

البازلاء الخضراء مغذية للغاية ويجب أن تكون جزءًا من النظام الغذائي للفرد تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن إلى جانب كونها غنية بمضادات الأكسدة، كما أنها رائعة للتحكم في مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري وكونها مصدرًا عاليًا للألياف فهي تساعد أيضًا على الهضم ولكن الإفراط في أي شيء يسبب الضرر.

ما هي الآثار الجانبية لتناول الكثير من البازلاء الخضراء؟

1. البازلاء قد تسبب الانتفاخ

يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من البازلاء الخضراء إلى انتفاخ المعدة لدى بعض الأشخاص.

كشفت دراسة أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة أن البازلاء الخضراء النيئة تحتوي على بعض العناصر المضادة للمغذيات مثل الليكتين والفيتيك التي قد تسبب الانتفاخ المصحوب بالغازات وانتفاخ البطن.

نظرًا لعدم وجود الليكتين بكميات كبيرة، فإن تقليل كمية البازلاء التي تتناولها في المرة الواحدة إلى ثلث كوب يجب أن يكون جيدًا بدرجة كافية.

2. يؤدي إلى امتصاص أقل للعناصر الغذائية

من المؤكد أن البازلاء الخضراء مليئة بالمواد المغذية، لكن بها بعض مضادات المغذيات، أيضًا تحتوي البازلاء الخضراء على حمض الفايتك، مما يقلل من امتصاص الجسم للحديد والكالسيوم والزنك.

3. البازلاء يمكن أن تؤثر سلبا على صحة الكلى

البازلاء الخضراء تحتوي على نسبة عالية من البروتين، والتي، إذا تم تناولها بكميات كبيرة، يمكن أن تؤثر على عمل الكلى يمكن أن يزيد أيضًا من مستوى حمض اليوريك في الجسم مما قد يسبب آلامًا في المفاصل.

هل يجب أن نتوقف عن أكل البازلاء؟

لا بالطبع، حيث تفوق الفوائد الصحية للبازلاء الخضراء بكثير آثارها الجانبية، لذلك يجب تضمينها في نظامك الغذائي، بدلاً من ذلك، يمكنك اتباع بعض الأساليب التي من شأنها تقليل الآثار الضارة للبازلاء الخضراء:

1- تقليل الكمية
2- لا تأكلها كل يوم
3- قد يساعد نقع البازلاء قبل طهيها على تقليل محتوى الليكتين في البازلاء الخضراء.