الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إن أردتم عملية حرق أفضل.. ابتعدوا عن هذا النوع من الأطعمة!

eat this not that
A A A
طباعة المقال

كلنا لدينا ذلك الصديق المحظوظ الذي يمكنه ان يأكل ما يحلو له، حتى البتزا والبرغر والشوكولا، من دون أن يزيد وزنه، حتى من دون ممارسة التمارين الرياضية.

ويعود الفضل في ذلك الى ان هؤلاء الاشخاص يولدون بمعدل أيض (حرق) أعلى من البقية.

وعملية الايض هي الطاقة التي يتطلبها القلب من اجل ضخ الدم في اعضاء الجسم، والتتفس، وتنظيم حرارة الجسم وغيرها.

كما ان هناك صورتين أخريين لعملية الايض، تتمثلان بالنشاط الفيزيائي اليومي، وما يتعلق بالسعرات الحرارية المطلوبة لهضم الطعام وتحويله الى طاقة.

وفي خلال بحث نشر عام ٢٠٢١، تبين ان عملية الأيض المشار اليها بالانكليزية BMR تبقى ثابتة بين عمر الـ ٢٠ والـ ٦٠، وتبدأ فيما بعد بالتباطؤ.

وفيما تعتبر عملية الأيض ثابتة، يمكننا ان نؤثر بشكل موقت على عملية حرق الطعام بالاعتماد على نوع الطعام الذي نتناوله، اذ ان هناك انواعًا من الاطعمة تتطلب سعرات حرارية اضافية لتحويلها الى طاقة.

على سبيل المثال، ان الأطعمة الغنية بالبروتين تفرض على الجسم نشاطًا اكبر لهضمها، ما يسرّع عملية الأيض.

في المقابل، هناك انواع من الاطعمة لا تحفّز عملية حرق الدهون وتؤذي عملية الأيض. واذا كنت تريد عملية أيض أسرع فإن أسوأ الاطعمة هي تلك المصنوعة من السكر البسيط والخالية من الألياف، مثل الخبز الأبيض.

حيث ان الأطعمة الأفضل لتحفيز عملية الأيض هي تلك التي تستغرق وقتًا أطول حتى تُهضم، وتساهم في الشعور بالشبع،بينما الأطعمة الأسوأ فهي تلك التي تتحول سريعا الى غلوكوز.

والأداة التي يمكن استخدامها لقياس المدة التي يحتاج اليها الطعام الذي يحتوي على السكر حتى يهضم ويتحول الى غلوكوز تسمى مؤشر السكر في الدم.

والطعام الذي يسجل مؤشرا عاليا يستغرق وقتا اقل حتى يُهضم وبالتالي يزيد مستويات الغلوكوز بسرعة في مجرى الدم.

وهذه الكاربوهيدرات البسيطة مثل الحلويات والمشروبات الغازية تزوّد الجسم بطاقة سريعة،لأنها تُفكك سريعًا،وبعد ذلك ستشعر بالجوع مجددا.

في المقابل، ترتبط الكاربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة بخسارة الوزن لأنها تستغرق وقتًا أطول كي تُهضم، وتتطلب مزيدًا من السعرات الحرارية للقيام بذلك.

الخبز الأبيض سيء لعملية الأيض
عند صناعة الخبز الابيض يُسحب منه كل الأجزاء الصحية مثل المغذيات والالياف.

وان هذا الاجراء يجعل من الخبز الابيض طعامًا سريع الهضم،ما يعني أن عملية الايض لن تجري على معدل عال، او تحرق مزيدًا من السعرات لتفكيكه.

ويعتبر الخبز الأبيض نموذجًا عن تلك الاطعمة التي تبطئ عملية الأيض، بمؤشر نسبة سكر يبلغ ٧٥.

وتصنف الاطعمة التي تحتوي على السكر في هذا المؤشر بين صفر و١٠٠. كما ان هناك أنوعًا من الحبوب تسبق تصنيف الخبر بمؤشر ٨١.