استمع لاذاعتنا

بخاخ للأنف يقاوم كورونا

ذكر موقع “engadget.com” عن توصل علماء من جامعة كولومبيا الأمريكية الى اكتشاف بخاخ للأنف يقاوم الإصابة والعدوى بفيروس كورونا المستجد، حيث يخضع الآن للمزيد من الاختبارات المكثفة للوقوف على مدى فاعليته عند اختباره على البشر.

واستطاع بخاخ الأنف من تحقيق نجاح قوي في منع وانتقال فيروس كورونا، خلال الاختبارات الأولوية التي أجريت على القوارض والنماذج ثلاثية الأبعاد التي تحاكي رئتي الإنسان.

وأثبت بخاخ الأنف كفاءة عالية في منع فيروس كورونا المستجد من الاندماج مع غشاء الخلايا من خلال انتزاع قوة البروتين الرئيسي المكون للفيروس من الالتصاق بالخلية وذلك بفضل تكونه الببتيد الشحمي (مزيج الدهون والببتيد).

وأوضحت ماتيو بوروتو رئيس فريق جامعة كولومبيا الطبي، أن بخاخ الأنف سيكون سريع المفعول وسيستمر في حماية الجسم من فيروس كورونا المستجد، لمدة 24 ساعة على الأقل.

بخاخ الأنف سيكون سريع المفعول وسيستمر في حماية الجسم من فيروس كورونا المستجد Covid-19 لمدة 24 ساعة

وشدد “بوروتو” على أن انخفاض التكلفة ستكون من أهم مميزات بخاخ الأنف الواقي من فيروس كورونا، وهو ما سيجعل عملية إنتاجه أكثر كثافة وسرعة في حال مواصلة نجاحه خلال المرحلة التالية من التجارب والتي سيتم إجرائها سريريا على البشر.

وأكد “بوروتو” أنه وفي ظل صعوبة إيصال أمصال فيروس كورونا، بشكل عادل إلى جميع البشر حول العالم في حال اعتماد أحدها رسميا فإن بخاخ الأنف سيكون بمثابة “مكمل” يستطيع من لم يتمكن من أخذ المصل سواء لعدم توافره أو لأسباب طبية أخرى من استخدامه بسهولة دون أي خطورة، بحسب “العين الاخبارية”.