استمع لاذاعتنا

بدء التجارب السريرية لاختبار فعالية دواء مخصص للربو لعلاج كورونا

أطلق باحثون من جامعة ييل الأميركية تجربة سريرية لاختبار فعالية دواء مخصص للربو يسمى Ibudilast، في علاج الحالات الحرجة التي يسببها فيروس كورونا المستجد.

ومعظم حالات كورونا الحرجة تتشارك في تدهور الرئة بسبب رد فعل الجهاز المناعي القوى المسمى عاصفة السيتوكين، وهو يؤدي إلى تجمع السوائل في الأكياس الهوائية وحرمان الجسم من الأوكسجين.

وأمثال هؤلاء المرضى عادة ما يعانون من ضيق في التنفس، وتحول لون البشرة إلى أحمر قاتم، ويحتاجون غالبا إلى أجهزة تنفس صناعي. وتتراوح فرص النجاة في هذه المرحلة بين 10 إلى 20 في المئة، حسب فريق الباحثين.

وقال الباحث الرئيسي جيفري تشوب اختصاصي أمراض الرئة بجامعة ييل “بمجرد وضع المصاب في جهاز التنفس الصناعي، لا يوجد علاج محدد لتقليل إصابة الرئة، وإنما فقط علاجات داعمة حتى تشفى الرئة”.

ويعمل دواء Ibudilast من خلال تثبيط جين يسمى MIF، وهو ينظم الاستجابة المناعية ويساعد على الالتهاب. ونشاط هذا الجين مرتبط بعدة أمراض منها الربو والروماتيزم والذئبة.

وقد أظهر عقار Ibudilast نتائج واعدة في تحسين وظيفة الرئة في فئران مصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويقول فريق الباحثين من مستشفى نيو هيفن بجامعة ييل، إنه يأمل أن يظهر الدواء ذات النتائج في التجربة السريرية.

وتجري التجربة بالتعاون مع شركة MediciNova التي طورت ibudilast في الأساس كعلاج للالتهاب العصبي والتصلب المتعدد ( multiple sclerosis ).

وسيحصل نصف المشاركين في التجربة على الدواء، فيما يحصل النصف الآخر على دواء وهمي لاختبار سلامة وفعالية ibudilast.

وفي الولايات المتحدة تجاوز عدد الحالات المؤكدة بوباء كورونا المعروف علميا باسم كوفيد-19، لمليون حالة إصابة، وما لا يقل عن 56 ألف حالة وفاة.