الخميس 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تأثير قد لا تتوقعونه لجراحة إنقاص الوزن على طريقة عمل الأدوية!

ميديكال إكسبرس
A A A
طباعة المقال

أشار موقع “ميديكال اكسبرس” إلى أن حوالي ثلث الأستراليين يعانون من السمنة، وبعض الحالات تتطلب جراحة للمساعدة في خسارة الوزن. غير أن الجراحة قد تغيّر في طريقة عمل الأدوية.

وقد ناقشت خبيرتان في خسارة الوزن من أستراليا وهما “تيريزا جيرولامو” و”روزماري ألّين” كيف أنّ جرعات بعض الأدوية قد تحتاج الى أن تتغير بعد جراحة إنقاص الوزن.

تحصل في ستراليا حوالي ١٠٠ ألف جراحة لخسارة الوزن سنويًا. وبعض هذه العمليات تجعل المعدة أصغر فيأكل الشخص طعامًا أقل، فيما تخفّف عمليات أخرى من امتصاص الجسم للطعام.

وعلى غرار الطعام، تقول د. جيرولامو، لن يمتصّ جسمك الأدوية أيضا بعد الجراحة، موضحةً “إذا كنت تأخد أدوية مضادة للإكتئاب أو معدّلة للمزاج، قد تحتاج الى تناول المزيد للحصول على التأثير ذاته”.

وأشارت الى أنه بعد جراحة إنقاص الوزن، قد لا يكون الشخص قادرًا على امتصاص الأدوية بطيئة الإفراز أيضًا، وقالت: “قد تحتاج الى طحن بعض الحبوب أو تغييرها الى شكل سائل للمساعدة في عملية الامتصاص، ومن المهم تجنّب الأدوية التي تؤثر على بطانة المعدة مثل “إيبوبروفين” و”الأسبيرين”.

في السياق نفسه، لفتت الاختصاصية الى أن حبوب منع الحمل قد لا تكون فعّالة أيضًا بسبب ضعف الامتصاص، مقترحةً الأخذ بعين الاعتبار وسائل أخرى لمنع الحمل. هذا وأشارت الى أن من يخضع لجراحة إنقاص الوزن، سيحتاج الى أخذ مكمّلات الفيتامينات والمعادن طوال حياته.

وفي الجانب الإيجابي، قالت د. جيرولامو أن الشخص ستخفّ احتياجاته الى أدوية الضغط والسكري ومسكنات الألم بعد خسارة جزء من وزنه.