السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعرّفوا على أهم الأسباب والأعراض لـ"الإنزلاق الغضروفي الصدري"

قالت الجمعية الألمانية لجراحات العظام: “إن الانزلاق الغضروفي الصدري يعد نادراً مقارنة بالانزلاق الغضروفي العنقي أو القطني”، موضحة أنه “يرجع إلى أسباب عدة، أبرزها التآكل الناجم عن التقدم في العمر والإصابة الناجمة عن السقوط والتحميل الخاطىء الناجم عن رفع الأغراض الثقيلة بشكل خاطىء”.

والانزلاق الغضروفي الصدري هو انزلاق في الفقرات الصدرية Thoracic vertebrae من العمود الفقري، وهي 12 فقرة تقع بين الفقرات العنقية والقطنية.

وتشمل أسباب الانزلاق الغضروفي الصدري أيضا السِمنة وقلة الحركة ووضعيات الجلوس الخاطئة وضعف الأنسجة الضامة الوراثي والتدخين.

وأوضحت الجمعية أن الانزلاق الغضروفي الصدري ينقسم إلى وسطي أو جانبي، مشيرة إلى أن الانزلاق الغضروفي الوسطي يمثل مشكلة بصفة خاصة؛ نظرا لأنه يمكن أن يؤدي بسرعة إلى نقص التروية بسبب الضغط على الشريان الشوكي الأمامي، الذي يغذي الحبل الشوكي.

أعراض الانزلاق الغضروفي الصدري

وتتمثل أعراض الانزلاق الغضروفي الصدري في:

– آلام في العمود الفقري الصدري
– اضطرابات حسية في الأطراف
– اضطرابات المشي وآلام الظهر

ويتم تشخيص الإصابة بالانزلاق الغضروفي الصدري من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي.

وفي الحالات البسيطة يمكن تخفيف الأعراض من خلال العلاج الطبيعي. وفي الحالات الخطيرة، على سبيل المثال عند حدوث شلل جزئي، يتم اللجوء إلى الجراحة.

    المصدر :
  • الجزيرة