الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تقنية جديدة لخسارة الوزن... إليكم التفاصيل

هناك طريقة أخرى تجمع بين مميزات عدّة طرق لتخفيض الوزن، إنّها بالون المعدة القابل للبلع، وهي وسيلة سمعنا عنها الكثير في السنوات الأخيرة.

فقد أصبح بالون المعدة القابل للبلع من أكثر الطرق المفضلة في علاج السمنة، وذلك بفضل الفوائد المهمة التي يوفرها مثل سهولة إستعماله دون أي تدخل جراحي، وعدم الحاجة إلى التخدير أو التنظير لوضعه، كما أنه يتلاشى من نفسه فلا حاجة للعودة إلى المستشفى من أجل إخراجه. أخصائي الجراحة العامة البروفيسور الدكتور أيوب جيميتشي من مستشفى أجيبادم في اسطنبول يجيب على عشرة أسئلة بخصوص بالون المعدة القابل للبلع.

ما هو بالون المعدة القابل للبلع؟
بالون المعدة القابل للبلع هو جيل جديد من بالونات المعدة يمكن بلعه بالماء ولا يتطلب تنظيرًا وتخديرًا من أجل وضعه داخل المعدة. تهدف هذه التقنية إلى تقليل شهية المريض عن طريق شغل حيز كبير في المعدة، وإبطاء مرور الأطعمة عبرها جاعلا بذلك مدّة الهضم أطول. بالإضافة إلى ذلك، بفضل الحيّز الذي يشغله داخل المعدة، يساعد على الإحساس بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام. هذه الطريقة المستخدمة في العلاج المؤقت للسمنة تساعد على فقدان الوزن بالتدريج والمحافظة على الوزن المفقود حتى بعد تلاشي البالون بفضل إعتياد المريض على تناول كميات قليلة من الأغذية. بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد المرضى الذين سيخضعون لجراحة السمنة على تخفيض الوزن قبل الجراحة وبالتالي تقليل مخاطر العملية. يسهل بلع البالون لأنه بحجم كبسولة فيتامين. بفضل كيسه الدقيق، يسهل بلع البالون، كما يمرّ بسهولة عبر الأمعاء ويخرج مع البراز. كون كيس البالون رقيقًا لا يعني أنه يمكن ثقبه أو أنّه لن يتحمل أحماض المعدة، فقد تمّ إنتاجه ليكون متينا ومتلائما مع البيئة الحمضية للمعدة، تماما مثل البالونات الإعتيادية المستخدمة في علاج السمنة.

هل يمكن لأي شخص الإستفادة من هذه التقنية؟
يمكن لجميع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 سنة اللجوء لإستعمال بالون المعدة القابل للبلع. يستفيد الأشخاص الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 27 و 35 أكثر من هذه الطريقة. تتواصل الدراسات الطبية لتوسيع نطاق إستعماله إلى كبار السن والشباب في سنّ المراهقة. نظرًا لكون هذه التقنية لا تتطلب تخديرًا، فهي طريقة مثالية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحيّة تحولُ دون خضوعهم للتخدير، أو أولئك الذين لا يرغبون في ان يتمّ تخديرهم ولا يرغبون في إجراء عملية جراحية.

كيف يتم تطبيق الإجراء؟
لاحاجة للتخدير أوالتنظير من أجل وضع بالون المعدة القابل للبلع للمريض. يأتي بالون المعدة بحجم أقراص الفيتامينات، وله تصميم مضغوط على شكل كبسولة، يتم ابتلاعه كما نبتلع حبة دواء مصحوبة بكمية كبيرة من الماء. يتم تحديد وضع البالون في المكان الصحيح عن طريق إجراء الأشعة السينية. يوجد جهاز توصيل في نهاية الكبسولة يتم عبره نفخ البالون بعد وصوله للمعدة، ثم يقوم الطبيب بنفخ البالون بالسائل بواسطة الجهاز الموجود في نهاية البالون. يقول البروفيسور الدكتور أيوب جيميتشي: “السائل المستخدم لنفخ البالون ليس له تأثير سلبي على الجسم. بعد نفخ البالون بـحوالي 500-550 سم مكعب من السائل، يتم أخذ صورة بالأشعة السينية مرة أخرى. بعد ذلك، يتم فحص مكان البالون المملوء بالسائل. بعد التأكّد من نجاح تموضع البالون، يتم سحب الجهاز المربوط به برفق وإخراجه من الفم. وهكذا، تكتمل العملية”.

هل من الصعب ابتلاع البالون؟
قد يشعر بعض المرضى بالقلق بخصوص قدرتهم على ابتلاع البالون. يشير البروفيسور الدكتور أيوب جيميتشي إلى أن غالبية المرضى يستطيعون ابتلاع البالون بسهولة ويضيف: “ومع ذلك، بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في بلع الأدوية قد يواجهون صعوبة في إبتلاع كبسولة البالون، في هذا الحال نقوم بمساعدتهم على بلع البالون.”

كم من الوقت يلزم لإتمام العملية؟
يستغرق تطبيق البالون القابل للبلع حوالي 20 دقيقة. خلال هذه الفترة، يكون المريض واعٍ ويتواصل مع الطبيب لتنفيذ جميع خطوات العملية.

هل يستطيع المريض مغادرة المستشفى فوراً؟
بعد اكتمال الإجراء، يستطيع المريض مغادرة المستشفى مباشرة والعودة إلى المنزل. قد تتراوح فترة عودة المريض إلى العمل بين يومين و 5 أيام حسب فترة التكيف مع تناول الأطعمة بوجود البالون داخل المعدة.

ما هو متوسط الوزن الذي يفقده المريض بهذه الطريقة؟
يظلّ البالون في المعدة لمدة تتراوح بين 16 و18 أسبوع. خلال هذه الفترة، يفقد المريض ما متوسطه 7 إلى 15٪ من الوزن الأولي قبل إبتلاع البالون. وفقًا للعديد من الدراسات العلمية، يتمّ فَقدُ معظم الوزن في أول 12 أسبوعًا من العلاج، كما أن إبقاء البالون في المعدة بعد 16 أسبوع لا يساهم بشكل كبير في تخفيض الوزن. يقول البروفيسور الدكتور أيوب جيميتشي إن بالون المعدة القابل للبلع هو برنامج مدته 6 أشهر على حدّ أكثر، ويضيف: “لأن الهدف ليس فقط تخفيض الوزن، بل كسب المريض لعادات الأكل الصحية بكميات أقلّ. وبذلك نمنع استعادة الوزن بعد تلاشي البالون”.

كيف يتم إخراج البالون من المعدة؟
لا يتطلّب الأمر أي إجراء طبي لإزالة بالون المعدة القابل للبلع من الجسم. يتوفّر البالون على صمّام قابل للانصهار يتلاشى تماما في نهاية 4 أشهر في المتوسط، فيفرغ السائل الموجود في البالون بعد ذوبان الصمام. وبذلك فإن البالون الذي فقد حجمه ولا يظلّ منه سوى الكيس الخارجي، يمر عبر الأمعاء ويطرح خارج الجسم بسهولة. لا يشعر معظم الناس بخروج كيس البالون الدقيق من الجسم.

هل هناك أي مخاطر لإستعمال هذه التقنية؟
يقول البروفيسور الدكتور أيوب جيميتشي: “صرّح بعض المرضى أنهم أحسّوا بالغثيان وبعض التقلصات على مستوى البطن. وهذه ردود فعل عادية للجسم وتظهر أيضاً لدى المرضى الذين إستفادوا من تقنيات بالون المعدة الإعتيادية خلال الأيام الثلاثة الأولى. ونحن نسمي هذه الفترة بمدّة التعود. هذه هي الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لبالون المعدة القابل للبلع” ويضيف البروفيسور: “يمكن في بعض الحالات أن نعطي بعض الأدوية لوقف الغثيان، كما نقوم بإعطاء المرضى بعض التوصيات الغذائية، فيستطيعون بذلك تجاوز مرحلة التعود بسرعة. لكن هناك بعض الحالات التي لا تتعدّى 3 في المائة، قد تستلزم إزالة البالون حيث لا تتراجع شكاوي المرضى. هناك حالات نادرة أيضاً تتمّ ملاحظة بعض الآثار الجانبية الجديّة عليها مثل إلتهاب المعدة والقرحة والإرتجاع.”

ما الذي يجب مراعاته بعد وضع البالون؟
بعد وضع بالون المعدة، يتم إعطاء المريض بعد الأدوية المريحة للمعدة من قبل الطبيب حتى يتمكن من قضاء فترة التعود بشكل مريح. ويتم تقديم معلومات حول برنامج النظام الغذائي السائل واللين الذي يجب اتباعه في الأيام الأولى لتفادي إجهاد المعدة. بعد انتهاء فترة التعود، يجب أن يبدأ المريض في تتبّع برنامج تغذية صحي شخصي مُعدّ خصّيصاً له من طرف إختصاصي التغذية والحمية من أجل تحضير الجسم بالتدريج للتعوّد على نمط تغذية أفضل.