الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خبر سار.. أول دواء سريع المفعول لمعالجة الاكتئاب

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، عقارا للاكتئاب سريع المفعول، من إنتاج شركة “أكسسوم” وهي خطوة طال انتظارها.

ويمكن أن يسري مفعول العقار في غضون أسبوع، باستخدام آلية مختلفة عن العلاجات التقليدية. وسيتم تسويق العقار تحت اسم “اوفيليتي”، وسيُطرح للبيع في الربع الأخير من هذا العام.

والعقار هو الأول من فئة العقاقير، المعروفة باسم مضادات مستقبلات (NMDA) التي تتوفر في شكل حبوب كعلاج للاكتئاب، وهو الحبة الوحيدة المعتمدة كعلاج سريع المفعول لاضطراب الاكتئاب الشديد، وسيكون أول منتج يتم تسويقه للشركة، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية.

ووفق تقرير نشره موقع “بايوفارماديف” المتخصص في أخبار الأدوية، بالتزامن مع الموافقة الرسمية، فإن دواء “اوفيليتي” يتكون من “البوبروبيون”، وهو العنصر النشط في دواء الاكتئاب “ويلبوترين”، بالإضافة إلى “ديكستروميثورفان”، الذي يشتهر باستخدامه دواء للسعال، حيث يعمل “ديكستروميثورفان” على الناقل العصبي (NMDA) الذي يتحكم في الحالة المزاجية، بينما يعزز “البوبروبيون” كمية “ديكستروميثورفان” المتوفرة في الجسم.

ويهدف المكونان معاً إلى إنتاج تأثير مضاد للاكتئاب بشكل أسرع من العلاجات القياسية، التي قد تستغرق أسابيع أو شهوراً لإظهار تأثير.

وأعلنت شركة أكسسوم لأول مرة عن نتائج إيجابية من تجربة المرحلة الثالثة للتجارب السريرية الخاصة بالدواء في عام 2019، وبعد ذلك قدمت طلباً بناءً على تلك البيانات لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

دواء “مضاد للاكتئاب” علاج جديد محتمل لكورونا
وكانت نتائج المرحلة الثالثة من دراسة عقار “اوفيليتي” قد نشرت في مايو/ أيار بمجلة “ذا جورنال أوف كلينكال سيكتري”، وكان لدى المرضى الذين عولجوا بالعقار تغيير بمقدار 16 نقطة تقريباً في اختبار لأعراض الاكتئاب بعد ستة أسابيع، مقابل فرق 12 نقطة لأولئك الذين تلقوا علاجاً وهمياً.

وأظهرت نتائج تجربة منفصلة أن آثار العلاج يمكن أن تستمر لمدة عام بعد ذلك. وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً التي تم الإبلاغ عنها في الاختبار هي الدوخة والصداع والإسهال والنعاس وجفاف الفم.