الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خطر يهدد صحة الأطفال بسبب مواقع التواصل

توصلت دراسة جديدة إلى أن أطفال المدارس الابتدائية قد يفقدون ما يعادل ليلة نوم كاملة كل أسبوع بسبب الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد أجريت الدراسة على 60 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 10 و11 عاماً، تم استطلاع آرائهم عن مدة وكيفية استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي.

وكشف ما يقرب من 70 في المائة من الأطفال الذين شملهم الاستطلاع أنهم استخدموا مواقع التواصل لمدة أربع ساعات في اليوم أو أكثر، ولفت 66 في المائة منهم إلى أنهم تصفحوها قبل النوم بساعتين، بينما اعترف 12.5 في المائة باستخدامها في منتصف الليل، حيث كان ينبغي أن يكونوا نائمين في ذلك الوقت.

وكانت «تيك توك» هي المنصة الأكثر شعبية التي تم استخدامها من قبل المشاركين، حيث تصفحها ما يقرب من 90 في المائة ممن شملهم الاستطلاع، فيما استخدم «سناب تشات» 84 في المائة من المشاركين، مقابل 88 في المائة استخدموا «يوتيوب» و57 في المائة استخدموا «إنستغرام».

وبدلاً من الحصول على 9 – 12 ساعة من النوم كل ليلة، وهي المدة الموصى بها من قبل هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا، حصل المشاركون في الدراسة على متوسط 8.7 ساعة من النوم.

ولفتوا إلى أن هذا يعني أن أولئك الأطفال قد يفقدون ما يعادل ليلة نوم كاملة كل أسبوع بسبب مواقع التواصل.

وأشار الباحثون إلى أن الأطفال الذين استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي بكثرة كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن مستويات أعلى من الخوف والقلق ومن اضطرابات شديدة بالنوم.

وقال الدكتور جون شو، من جامعة دي مونتفورت في ليستر، والذي أشرف على الدراسة: «هذه النتائج مرعبة للغاية، هذا التأثير الضار على النوم سيؤثر سلباً بالتأكيد على نمو الأطفال المعرفي وتطورهم النفسي والاجتماعي أيضاً. فالنوم يساعد على معالجة المشاعر وتقوية الذاكرة والإبداع وحل المشكلات».

وتم الإعلان عن الدراسة ومناقشة تفاصيلها قبل أيام خلال مهرجان العلوم البريطاني في ليستر، ولكنها لم تنشر بعد في جريدة علمية.