السبت 9 ذو الحجة 1445 ﻫ - 15 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دراسة تكشف حيلة لجعل الجسم يحرق الدهون المشبعة كالوقود

يستمتع معظمنا بتناول اللحم بالدهون، أو شطيرة النقانق، أو وجبات الكارى الجاهزة بين الحين والآخر، حتى لو كنا نعلم أنها ليست أفضل شيء إذا كنا نراقب وزننا، والآن، كشفت دراسة عن كيفية جعل الجسم يستخدمها كوقود بدلاً من تخزينها على شكل دهون، اكتشف الباحثون أن ممارسة التمارين الرياضية باستمرار لمدة خمس ساعات فقط في الأسبوع تغير كيفية حرق الجسم للدهون المشبعة وتحفزه على استخدامها للحصول على الطاقة.

فحسب ما نشره موقع “ديلي ميل” البريطانى، أجرى فريق من جامعة أبردين تحقيقا حول كيفية استخدام الجسم لأنواع مختلفة من الدهون، اعتمادًا على مستوى اللياقة البدنية للفرد.

وقاموا بتتبع مجموعتين – الرياضيون الذكور “الأصحاء للغاية” والرجال المصابون بداء السكري من النوع 2 الذين لم يمارسوا سوى القليل من التمارين أو لم يمارسوا أي تمرين على الإطلاق. قامت المجموعتان بتبادل أنظمة التمارين لمدة ثمانية أسابيع.

خضع الرياضيون لعملية “إزالة التكييف” حيث تحولوا من ممارسة التمارين الرياضية بقوة لمدة تسع ساعات ونصف على الأقل في الأسبوع إلى لا شيء، وفي الوقت نفسه، خضع الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الثاني لتدريبات التحمل حيث مارسوا التمارين لمدة خمس ساعات في الأسبوع.

قبل وبعد تغيير نمط الحياة، تلقى المتطوعون كميات صغيرة من الدهون المختلفة عن طريق الحقن وأجروا فحوصات بالرنين المغناطيسي لمعرفة كيف تتصرف الدهون داخل خلايا عضلاتهم.

وأظهرت النتائج أن المجموعة المصابة بداء السكري من النوع 2 فقدت الوزن، وتحسنت حساسيتها للأنسولين، وخفضت مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية ومستويات الجلوكوز أثناء الصيام، ووجد الفريق أيضًا أنه لدى الرياضيين، يتم استخدام الدهون المشبعة بشكل مكثف في النشاط البدني باعتبارها “المصدر المفضل للطاقة”.