الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دراسة تكشف: مكمل غذائي يمكن أن يصلح "القلب المكسور"

اكتشف باحثون من جامعة أوساكا أن المكمل الغذائي “تريكابرين” Tricaprin يمكن أن يُحسن بشكل كبير أعراض أمراض القلب لدى مجموعة فرعية من مرضى القلب والأوعية الدموية ولعلاج ما يسمى “القلب المكسور”.

والقلب المكسور ‏يُعرف أيضاً باسم انفطار القلب أو كرب القلب هو تعبير مجازي عن شدة الإجهاد أو الألم العاطفي، والجسدي في بعض الأحيان، التي يتعرض لها المرء نتيجة للحسرة الشديدة والعميقة.

ويعتبر مرض الشريان التاجي CAD، الذي ينطوي على تضييق أو حتى إغلاق شرايين القلب وغالباً ما يؤدي إلى نوبة قلبية، هو سبب رئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم.

لكن رغم وجود علاجات مثل الأدوية الخافضة للكوليسترول والدعامات المملوءة بالأدوية، وهي تقنية دعامة جديدة لتوصيل الأدوية موضعيًا، لا تزال حالات الوفاة جراء هذه الحالة شائعًة، ويبدو أن بعض المرضى يقاومون العلاج.

اعتلال عضلة القلب

كما أن اعتلال عضلة القلب والأوعية الدموية ثلاثي الجليسريد TGCV، وهو اضطراب قلبي وعائي ناشئ عن تصلب الشرايين التاجية بسبب الضيق المنتشر مع ترسب الدهون الثلاثية TG نتيجة لتحلل الدهون داخل الخلايا المعيب.

ولا يتم تشخيص حالة TGCV في كثير من الأحيان في المرضى الذين يقاومون العلاجات القياسية.

لكن لوحظ أن تناول التريكابرين الغذائي ساعد في تحسين الأعراض لدى بعض المرضى في غضون شهرين. وأظهر تصوير الأوعية المقطعي المحوسب للمتابعة تراجعاً ملحوظاً في آفات تصلب الشرايين، وفقاً لما نشره موقع SciTechDaily نقلًا عن دورية European Heart.

بدوره، قال كين إيتشي هيرانو، الباحث الرئيسي في الدراسة، إنه “منذ 15 عاماً تقريباً، تم تحديد نوع جديد من CAD يسمى اعتلال عضلة القلب والأوعية الدموية ثلاثي الجليسريد TGCV، حيث تحدث انسدادات في الشرايين التاجية بواسطة رواسب الدهون الثلاثية الناتجة عن الانهيار المعيب داخل الخلايا للدهون الثلاثية في خلايا العضلات الملساء الوعائية”.

وأوضح أن “هذه الآلية تجعل TGCV متميزاً عن تصلب الشرايين الناجم عن الكوليسترول الكلاسيكي، وتضع في الاعتبار المرضى الذين يقاومون العلاجات القياسية لـ CAD”.

معايير تشخيصية

وطور الباحثون معايير تشخيصية لـ TGCV، وأظهروا أن هذه الحالة منتشرة بشكل خاص في مرضى السكري والذين خضعوا لغسيل الكلى. على الرغم من القدرة على تشخيص هذه الحالة، إلا أن العلاج الفعال لهؤلاء المرضى ظل بعيد المنال.

وقال كين إيتشي هيرانو إنه تم الإبلاغ عن “حدوث تراجع ملحوظ في تصلب الشرايين التاجية المنتشر لدى مريضين مصابين بـ TGCV. عانى كلاهما من ألم في الصدر ومرض السكري حتى تم تشخيصه بـ TGCV، وأدى تناول التريكابرين الغذائي اللاحق إلى تخفيف الأعراض.”

متوفر تجارياً

ويتوافر مكمل “تريكابرين” Tricaprin الغذائي تجارياً لغرض تعزيز تحلل الدهون بواسطة خلايا عضلة القلب، بالإضافة إلى تخفيف الأعراض المزعجة والمؤلمة لهؤلاء المرضى. كما يؤدي “تريكابرين” أيضًا إلى تراجع ملحوظ في تراكم الدهون الثلاثية في الأوعية الدموية للقلب.

وأضاف كين إيتشي هيرانو: “في حين أن تراجع تصلب الشرايين بعد انخفاض مستويات الدهون في الدم موصوف جيدًا، فإن هذا هو أول تقرير عن الانخفاض في مستويات الدهون الثلاثية بسبب زيادة تحللها داخل الخلايا، وبالتالي فهو علاج جديد من الناحية المفاهيمية لتصلب الشرايين التاجية”.

وبالنظر إلى عدم استجابة جميع المرضى للعلاجات الحالية لتصلب الشريان التاجي، فإن نتائج هذه الدراسة تمهد الطريق نحو إنشاء نهج متعدد الأوجه لعلاجه.

 

    المصدر :
  • العربية