دراسة طبية تكشف أمرا “مقلقا” في مشروب “ستاربكس”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت دراسة بريطانية، أمرا “مقلقا” في بعض المشروبات التي تقدمها سلسلة المقاهي الأميركية “ستاربكس” وتحظى بشعبية كبيرة، بالنظر إلى مذاقها الحلو والمنعش.

وبحسب ما نقل موقع “سي إن إن”، فإن الدراسة التي أعدت من قبل هيئة الصحة العمومية في بريطانيا، حذرت من المنسوب العالي جدا من السكر في بعض المشروبات المقدمة من شركات كـ”ستاربكس و”كوستا”.

وينطبق هذا التحذير بالخصوص على مشروب الشوكولاتة الساخنة الذي يقدم مع “الكريما” وحليب الشوفان، وأوردت الدراسة أنه يحتوي على ما يعادل 23 ملعقة من السكر، أي 758 سعرة حرارية، في حال وصلت سعة الكوب إلى 590 مليلترا.

ولا يقتصر الأمر على شركة “ستاربكس” ومشروب الشوكولاتة فقط، بل ينطبق أيضا على ما يعرف بـ”لاتيه خبز الزنجيل” لأنه يحتوي على ما يعادل 14 ملعقة من السكر أي 523 سعرة حرارية.

وتراهن الهيئة الصحية في بريطانيا على خفض استهلاك السكر بما يفوق نسبة 20 في المئة، بحلول سنة 2020. لكن الدراسة وجدت أن بعض المقاهي زادت من المادة الحلوة في بعض المشروبات، مقارنة بالسنوات الماضية، حتى وإن كانت مقاهي “كوستا”، مثلا، قد حققت تقدما ملموسا وتلقت إشادة صحية.

وتحث الهيئة الصحية، سلطات بريطانيا على توسعة الضريبة حتى تشمل مشروبات الحليب المحلاة، لاسيما أن الدولة تنفق أموالا طائلة لأجل محاربة السمنة وما ينجم عنها من اضطرابات صحية خطيرة.

المصدر سكاي نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More