الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رياضة هامة ومفيدة لحرق السعرات الحرارية لا يمارسها أغلب الناس.. ما هي!؟

يبحث الكثيرون على أفضل أنواع الرياضة التي تساعدهم على خسارة الدهون والوزن الزائد، وتكسبهم مزيداً من اللياقة، من تمارين الكارديو إلى اللياقة أو حتى تمارين المقاومة في الصالات الرياضية.

إلا أن خبراء في مجال العلاج الطبيعي والتدريب الرياضي يشيرون إلى أن رياضة المشي الرجعي أي المشي للخلف لها فوائد كثيرة وهامة منذ سنوات طويلة.

وتعتبر هذه النوع من المشي، وفق مجلة تايم الأميركية، طريقة فعالة لحرق السعرات الحرارية بأثر قليل على الجسم، وتقوية عضلات الساقين، وتحسين التنسيق الحركي، وحتى تخفيف الألم، وفق الخبراء.

وثد ظل المعالجون الفيزيائيون ومدربو اللياقة البدنية يروجون لفوائد المشي للخلف لسنوات، فهي طريقة منخفضة التأثير لحرق السعرات الحرارية، وتقوية ساقيك، واختبار التنسيق، وحتى تحسين الألم، كما يقول الخبراء.

ويعد المشي للخلف طريقة فعّالة لتقوية عضلات الأرداف، الساقين، والقدمين، كما يقول جو ماير، مدرب شخصي، مشيرًا إلى أن هذا النوع من المشي يقلل من الضغط على الركبتين وأسفل الظهر. يُعتبر المشي للخلف مناسبًا للأشخاص من جميع الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، وخصوصًا كبار السن الذين يجدون فيه طريقة بسيطة لتحسين رويتنهم الرياضي.

ويتطلب المشي للخلف استقامة أكبر من المشي للأمام، مما يُحدث تحديًا جديدًا لعضلات البطن، الأطراف السفلية والظهر. “قد تلاحظ أن عضلات الأرداف تعمل بجهد أكبر،” يقول ماير. بالإضافة إلى ذلك، تعمل عضلات الساق بطريقة معاكسة للطريقة التي تعمل بها عند المشي للأمام، مما يُحسن لياقتك البدنية بشكل عام.

التأهيل والعلاج
وتقول مارسيل دينكنز، مدربة في بيلوتون “بدأت المشي للخلف لتعافي من مشاكل الرضفة الإصابة بتمزق الرباط الصليبي (…) يوفر المشي للخلف راحة عند الشعور بألم تحت الرضفة. استُخدم المشي للخلف أيضًا لتقليل الألم وتحسين الوظيفة لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل”.

ووفق مجلة تايم، يساهم المشي للخلف في تمدد العضلات التي قد تتقلص وتتصلب نتيجة الجلوس لفترات طويلة. يساعد هذا التمرين على تحسين المرونة ويقلل من خطر الإصابات. كما أنه يعزز التوازن، خاصة بين كبار السن الذين يواجهون خطر السقوط أكثر من غيرهم.

تعزيز قوة العضلات
يقول جو بامير (مدرب شخصي): يتطلب المشي للخلف وقفة أكثر استقامة مقارنةً بالمشي للأمام، مما يشكل تحديًا جديدًا لعضلات البطن، الأطراف السفلية، والظهر (…) ستلاحظ أن عضلات الأرداف تعمل أكثر”. وأضاف ” يؤدي المشي للخلف إلى تقوية العضلات بطريقة تختلف عن المشي العادي، مما يساهم في تحسين اللياقة البدنية”.

من جانبها، تقول أخصائية العلاج الطبيعي كريستين هولك: “يساعد المشي للخلف على تمدد العضلات التي تتقلص وتتصلب نتيجة الجلوس لفترات طويلة (…) إن هذا التمدد يؤدي إلى تحسين المرونة وتقليل خطر الإصابات. يعزز أيضًا التوازن، خاصة بين كبار السن الذين يواجهون خطر السقوط”.

استخدم جهاز المشي بهذه الطريقة

ولممارسة المشي للخلف بأمان “يمكن استخدام جهاز المشي دون تشغيله، حيث يقوم الشخص بتحريك الحزام بقوة (…) إذا كنت تدفعه، فسوف تحصل على المزيد من المقاومة، مما يؤدي إلى تمرين أفضل”، بحسب دينكنز.

    المصدر :
  • سكاي نيوز