الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شرب القهوة صباحًا قبل الطعام.. هل يضر بصحتنا؟!

القهوة يمكن أن تبدو مشروبًا مثيرًا للجدل من حيث الفوائد الصحية استنادًا إلى العناوين الرئيسية للكثير من الموضوعات المنتشرة عبر شبكة الإنترنت.

بدء النهار بفنجان قهوة أمر لا بديل عنه بالنسبة للكثيرين، لكن تتداول بعض وسائل التواصل الاجتماعي أخيراً أن تناولها قبل الطعام يمكن أن يسبب مجموعة من الأضرار، منها ما يصيب الأمعاء، ويسبب الانتفاخ، أو حَبّ الشباب، أو تساقط الشعر، أو القلق، أو مشاكل الغدة الدرقية.

لكن هل هذا صحيح؟ تقول كيم باريت أستاذة علم وظائف الأعضاء وبيولوجيا الأغشية في جامعة كاليفورنيا إنه لحسن الحظ أن المعدة يمكنها أن تتحمل جميع أنواع المهيجات، بما في ذلك القهوة.

وتوضح باريت لصحيفة نيويورك تايمز أن “المعدة لديها الكثير من الطرق لحماية نفسها، فهي تفرز طبقة مخاطية سميكة، تخلق درعاً قوية بين بطانة المعدة وأي شيء تتناوله”، مردفة أن “هذه الدرع تحمي المعدة أيضاً من بيئتها الحمضية الطبيعية اللازمة لتفتيت الطعام”.

من جهته، أفاد الدكتور بايرون كراير من جامعة بايلور في دالاس بأن كثيراً من الدراسات رأت أن القهوة لا تهيج المعدة.

القهوة وجودة النوم

تظهر الأبحاث أنه حتى إذا كان الشخص يستطيع النوم بعد تناول مشروب يحتوي على الكافيين في المساء، فربما تتأثر مدة نومه الإجمالية وكفاءته وراحته عند الاستيقاظ، وفقًا لما صدر عن Sleep Foundation.

حيث توصلت دراسة، أجريت عام 2013 بواسطة علماء بمركز اضطرابات النوم والأبحاث في ديترويت، إلى أن تناول كوب من القهوة متوسط الحجم قبل النوم بست ساعات يمكن أن يقلل من وقت النوم بساعة.

و على الرغم من أن فنجان القهوة المسائي يمكن أن يكون له فوائد في الجهاز الهضمي، فإن التأثير المحتمل على جودة النوم لا يستحق المخاطرة، خاصةً وأن الدراسات والاحصائيات تشير على أن نسب كبيرة تنام أقل من سبع ساعات في الليلة في المتوسط.