استمع لاذاعتنا

علامات تحذيرية لسرطان الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية في قاعدة العنق أسفل تفاحة آدم، وتتمثل وظيفتها في إنتاج هرمونات تساعد في تنظيم معدل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ووزن الشخص.

ويمكن أن تحمل الرقبة العديد من الأدلة على خطر إصابة الشخص بسرطان الغدة الدرقية، وقد لا يسبب سرطان الغدة الدرقية أي أعراض في البداية، ولكن مع نموه يمكن أن يسبب الألم.

وقالت جمعية السرطان الأمريكية: “سرطان الغدة الدرقية يمكن أن يسبب أيا من العلامات أو الأعراض التالية:

• كتلة في الرقبة تنمو بسرعة في بعض الأحيان.

• تورم في الرقبة.

• ألم في مقدمة العنق يصل أحيانا إلى الأذنين”.

وفي دراسة نشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، المعاهد الوطنية للصحة، تم التحقيق في تأثير تشريح الرقبة على نوعية الحياة لدى مرضى سرطان الغدة الدرقية.

وأشارت الدراسة إلى أن “الغدد الليمفاوية الموجودة في العنق الجانبي والمثلث الخلفي، قد تكون متورطة في سرطان الغدة الدرقية المتمايز.

وتشمل العلامات التحذيرية الأخرى لسرطان الغدة الدرقية ما يلي:

– وجود بحة في الصوت عندما ينتشر السرطان على طول العصب، الذي يتحكم في الحبال الصوتية التي تمتد بجانب القصبة الهوائية، ويمكن أن يؤثر ذلك على جودة صوت الشخص.

– يحدث السعال بسبب سرطان الغدة الدرقية والذي يمكن أن يسبب أحيانا سعالا مستمرا. يجب أن يرى الشخص طبيبه إذا كان يعاني من سعال لا علاقة له بنزلة برد أو بسعال لا يختفي.

– حدوث مشكلة البلع إذا أصبح ورم الغدة الدرقية كبيرا بما يكفي، ثم يضغط على المريء ما يجعل البلع صعبا.

– ضيق التنفس مشابه لصعوبة البلع ويحدث إذا كان ورم الغدة الدرقية كبيرا بما فيه الكفاية، ثم يضغط على القصبة الهوائية ويتداخل مع تنفس الشخص.

أسباب وعوامل الخطر لسرطان الغدة الدرقية:

لا يُعرف السبب الدقيق لنمو العقيدات في الغدة الدرقية، ولكن هناك عوامل معينة تزيد من خطر إصابة الشخص، وتشمل:

– تاريخ العائلة، إذا كان أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت مصابا بعقيدة الغدة الدرقية.

– العمر، يزداد خطر الإصابة بالعقيدات مع تقدم العمر.

– الجنس، تصاب النساء بالعقيدات أكثر من الرجال.

– التعرض للإشعاع للرأس أو الرقبة، وذلك بحسب “إكسبريس”.