استمع لاذاعتنا

علماء يتمكنوا من تصنيع نموذج مصغر لقلب الإنسان

في خطوة تعتبر بارقة أمل للقضاء على أمراض عيوب القلب الخلقية ، تمكن علماء من تصنيع نموذج مصغر لقلب الإنسان .

وأعلنت جامعة ميشيجان الأمريكية نجاح أحد فرقها البحثية في إنتاج نموذج مصغر لقلب الإنسان داخل مختبراتها.

وبحسب موقع engadget.com يأمل المتخصصون في أن يساعدهم نجاح التجربة في فهم أكثر عمقاً ودقةً لقلب الجنين والأمراض أو العيوب التي قد تصيبه مثل أمراض القلب الخلقيّة.

وأوضح آيتور أجيري، رئيس فريق جامعة ولاية ميشيجان القائم على التجربة، أنَّ أعضاء الفريق نجحوا خلال أسابيع قليلة في إنتاج قلب وظيفي صغير مكتمل التكوين ويحتوي على الغرف القلبية والأنسجة الوعائية.

وأضاف أن مراقبة مراحل تطوّر قلوب الأجنة داخل المختبر عن قُرب بتلك الصورة ومتابعة ما قد يصيبها من أمراض واعتلالات صحيّة من الأمور التي لم تكن متوفرة للمتخصصين من قبل، وهو الأمر الذي سينعكس على تطور معالجة أمراض العيوب الخلقية التي تصاحب قلوب الكثير من حديثي الولادة حول العالم.

وأعرب أجيري عن أمله في استفادة المتخصصين حول العالم من تلك التجربة؛ لدراسة أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى مثل تسمم القلب الناجم عن العلاج الكيميائي وتأثيرات مرض السكري على قلب الجنين النامي.

وشهدت الفترة الأخيرة اهتماماً بالغاً من المتخصصين في المجال الطبي للوصول لإنتاج وتطوير القلوب البشرية داخل المختبرات بهدف دراستها عن كثب، إذ نجح باحثون من جامعة شيكاجو في تجربة سابقة في طباعة قلوب ثلاثية الأبعاد من خلايا مأخوذة من المرضى.

ونجح علماء يابانيون في زراعة خلايا لعضلة القلب داخل المختبر في خطوة قد تقلل بشكل كبير وقت الانتظار الذي يحتاجه الأطباء والمرضى لإجراء عمليات نقل القلب من الأشخاص المتوفين إلى المرضى الذين يحتاجون بشكل عاجل إلى التدخل الطبي الجراحي.