الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عنصر غذائي أساسي لصحة الدماغ ربّما لا تستهلكونه.. إليكم مصادره!

eat this not that
A A A
طباعة المقال

إنّ الحفاظ على صحة الدماغ أمر أساسي للقدرة على التواصل مع الآخرين بطريقة فعالة، واتخاذ القرارات، والحصول على حياة مستقلة ومنتجة بشكل عام. ولهذه الأسباب، ليس غريبًا أن يركّز العديد من الاشخاص على إبقاء هذا العضو “المفتاح” بصحة سليمة.

تؤثر مجموعة واسعة من العوامل على صحة الدماغ، ولا تقع جميع هذه العوامل تحت سيطرتنا. غير أنّ عوامل مثل الخيارات الغذائية تؤثر بشكل كبير على صحة الجسم من بينها الدماغ.

ومن بين جميع الحميات الغذائية المعروفة، إنّ نظامًا غذائيا غنيًا بمضادات الاكسدة والدهون الصحية، وخاليًا من الاطعمة المقلية، واللحوم الحمراء، والحلويات هو نظام مثالي لتعزيز صحة الدماغ. كما أن تناول التوت البري وزيت الزيتون فكرة جيدة اذا كنت تحاول دعم صحة دماغك.

لكن بالإضافة الى التركيز على أطعمة ذات خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات، يحتاج الشخص الى تناول أطعمة غنية بالكولين Choline لضمان أن الدماغ يعمل بطريقة سليمة.

هل تعلم أن هذا العنصر الغذائي المرتبط بالصحة الإدراكية، وتركيبة الحمض النووي، والحمل الصحي، وقدرة الجسم على إزالة الكوليسترول من الكبد يُستهلك بكميات كافية من قبل حوالي ١٠ بالمئة فقط من سكان الولايات المتحدة؟

الكولين هو غذاء أساسي لا يستطيع الجسم إنتاجه بكميات كافية، ما يعني ان الانسان بحاجة الى الحصول عليه من النظام الغذائي والمكمّلات. هذا الغذاء الشبيه بالفيتامين B، لم يحصل على “الضوء” الذي يستحقه، لا سيما عندما يتعلق الأمر بكيفية تأثير هذا العنصر الغذائي على صحة العقل.

كما ثبت أن مركّزات كافية من الكولين في الدماغ يمكن أن تحمي من التراجع الادراكي المرتبط بالتقدم في السن، وبعض أنواع الخرف مثل الألزهايمر. وذلك بسبب الحصول على كميات كافية منه قد يخافظ على الخلايا العصبية وحجم الدماغ.

في الواقع، وجدت نتائج نُشرت في American Journal of Clinical Nutrition أنّ أولئك الذين استهلكوا الكولين كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض الألزهايمر. ووفق الدراسة نفسها، ان أولئك الذين استهلكوا أقل كمية من الكولين يوميًا ارتبطوا بارتفاع خطر الإصابة بأحد أنواع الخرف.

أهم مصادر الكولين
يمكن إيجاد الكولين في الأطعمة التالية:
البيض الكامل
الكافيار
الأعضاء الحيوانية مثل الكبد
الأسماك
حبوب الصويا
لحم البقر
الدجاج والحبش
الخضار الصليبية مثل البروكولي
اللوز
الفاصوليا
الكينوا