استمع لاذاعتنا

“قطرة أنف” مصنوعة من بيض الدجاج تعطي مناعة مؤقتة ضد كورونا

في الوقت الذي لم يتمكن فيه العلماء من التوصل إلى لقاح فيروس كورونا المستجد ، يحاول العلماء إبطاء تفشي الفيروس من خلال بعض اللقاحات والأدوية المستخدمة لعلاج أمراض أخرى .

وكشف بحث جديد لجامعة ستانفورد عن قطرات أنف يمكنها منح الإنسان مناعة قصيرة الأجل من كوفيد-19، والتي تم تصنيعها باستخدام الأجسام المناعية من بيض الدجاج.

وينتج الدجاج أجسامًا مضادة للعدوى مثل البشر، وتوجد هذه الأجسام المضادة بتركيزات عالية في بيضها.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يستخدم الباحثون الطيور لإنتاج الأجسام المضادة للفيروس التاجي بسرعة، ويستخرجونها من صفار البيض ليتمكنوا من مساعدة البشر.

ويعتقد الباحثون أنه عند دمج الأجسام المضادة الموجودة في بيض الدجاج مع رذاذ الأنف أو القطرات، فهي توفر حماية قصيرة المدى من كوفيد-19.

ويهدف الباحثون لتغطية أنف الإنسان من الداخل بالقطرات كل 4 ساعات لتوفر حصانة مؤقتة في الحالات عالية الخطورة، مثل ركوب الطائرة أو دخول منطقة مزدحمة أو اختلاط عمال الرعاية الصحية بالمرضى.

وتشمل الدراسة 48 مشاركًا، وأشار الباحثون إلى أن استخدام الأجسام المناعية من بيض الدجاج يتميز بأنه رخيص الثمن وسهل الإنتاج وغير مميت للحيوان، حيث الحصول على الأجسام المضادة من دم الأنواع الحيوانية الأخرى، بما في ذلك البشر، هو عملية أصعب بكثير.

وعلى الرغم من أن البحث لا يزال في مراحله المبكرة، تقول الدكتورة داريا موشيه روزين، من جامعة ستانفورد التي تقود البحث: ”هناك فرصة كبيرة لتحقيق الحماية للناس“.