الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف تساعد بذور الكينوا في عملية خسارة الوزن؟

eat this not that
A A A
طباعة المقال

إذا كنتم تحاولون خسارة بضعة كيلوغرامات من وزنكم، هناك طعام واحد عليكم أن تضيفوه الى نظامكم الغذائي وهو الكينوا.

قد تجدون الكينوا الى جانب الحبوب في رفوق السوبرماركت، لكنّه في الواقع ليس نوعًا من الحبوب بل هو ينتمي الى خانة البذور.

ويأتي الكينوا بألوان مختلفة: الأبيض، الأسود أو الأحمر. ويعدّ مصدرًا ممتازًا للعديد من العناصر الغذائية كالألياف، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات والمعادن.

ويحتوي، على وجه الخصوص، على المانغانيز والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وفيتامين B6.

كما يحتوي كوب من الكينوا المطبوخ على ٢٢٢ سعرة حرارية، و٨ غرامات من البرويتن، و٤ غرامات من الدهون، و٣٩ غرامًا من النشويات، بالاضافة الى ٥ غرامات من الألياف.

في السطور التالية،نستعرض كيف تساعد إضافة الكينوا الى النظام الغذائي في عملية إنقاص الوزن، وفق خبراء التغذية.

الكينوا غني بالألياف
يحتوي كوب الكينوا على ٥ غرامات من الألياف. ويعتبر اتباع نظام غذائي عالي الألياف العنصر المفقود،عندما يحاول الشخص خسارة الوزن.

اذ ان استهلاك كميات كافية من الألياف سيطيل فترة الاحساس بالشبع، ما سيؤدي الى تناول كميات أقل من الطعام في الوجبات.

كما تحفّز الألياف الموجودة في الكينوا البكتيريا النافعة في الأمعاء، ما يؤثر على الوزن أيضًا. وقد وجد الباحثون أن بكتيريا الأمعاء إما تساعد على خسارة الوزن أو تعرقل العملية. والأطعمة النباتية كالكينوا تساعد حتمًا في خسارة الوزن.

الكينوا طعام قليل السعرات الحرارية
من مميزات هذا النوع من البذور أنه طعام يحتوي على القليل من السعرات الحرارية.

ومن المعروف أن الاطعمة ذات السعرات القليلة تساعد في عملية خسارة الوزن، وفق ما يقول خبراء التغذية.

يحتوي على نسبة عالية من البروتين
يتضمن كل كوب من الكينوا المطبوخ ٨ غرامات من البروتين. كما يحتوي على ٩ انواع من الامينو أسيد الأساسية، ما يجعله مصدرًا للبروتين الكامل.

لذلك، يلجأ النباتيون الذين لا يستهلكون اللحوم الى بذور الكينوا. فالبروتين مركّب غذائي أساسي يجب الحصول عليه في كل وجبة.

ومن خلال تناول البروتين، يستخدم الجسم السعرات الحرارية ما يساعد في خسارة الوزن.

بالاضافة الى ذلك، بزوّد البروتين الجسم بإحساس الشبع، بما أنه يتم هضمه بوتيرة أبطأ، ويمكن أن يبقي نسبة السكر في الدم مستقرّة، ما يساهم في إبقاء مستويات الجوع معتدلة.

يحتوي على نسبة عالية من المانغانيز
بذور الكينوا مخزَّنة بالفيتامينات والمعادن، ويحتوي، بشكل خاص، على كمية عالية من المانغانيز.

ويعد المانغانيز عنصرًا غذائيًا أساسيا يدعم صحة العظام، ويساعد على تخفيف الالتهابات، ومخاطر الاصابة بالأمراض بفضل قدرته المضادة للأكسدة. كما يلعب دورًا في صحة الهورمونات، لا سيما المرتبطة بالغدة.

واذا كان الشخص لا يتناول كميات كافية من المانغانيز، قد يصبح أكثر عرضة للإصابة بقصور الغدة الدرقية، الذي يؤدي بدوره الى اختلال في توازن الهورمونات وزيادة الوزن مع الوقت.

كما أنّ الكميات الكافية من المانغانيز مرتبطة يمستويات أقل من دهون البطن أيضًا.