الأربعاء 18 محرم 1444 ﻫ - 17 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف يتم التعامل مع تصبغات الجلد بعد سن الاربعين

يعد تصبغ الجلد بعد سن الأربعين من أكثر المشاكل شيوعًا لدى النساء، وفي وقت سابق، لم تكن علاجات الجلد شائعة ولكن في الآونة الأخيرة، بدأ المزيد من النساء في اختيارها، خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن العلاجات المتواجدة، وعلاجات تجديد شباب الجلد الجمالية الحديثة وعلاجات رفع الجلد ليست آمنة فحسب، بل تم اختبارها واعتمادها طبيًا.

العامل الوحيد الذي يجب مراعاته هو إجراء بحث مناسب حول ما تحتاجه بشرتك ومن الذي تحصل على العلاج منه، وأحد هذه العلاجات لتصبغ الجلد المرتبط بالعمر هو خطة تجديد شباب الجلد التجميلية المتعددة الوسائط، وجرب هذه العلاجات بالإرشادات الصحيحة، وذلك حسب ما ذكره موقع «timesofindia».

قد يبدو ترطيب البشرة أمرًا بسيطًا للغاية، ولكن في الواقع، من الصعب تحقيق الترطيب الوظيفي الأمثل في البشرة بمجرد دخولك الأربعينيات من العمر.

البشرة الرطبة هي المكان الذي يتم فيه ترطيب جميع الخلايا بالكامل، وتتمتع هذه الخلايا الرطبة بالقدرة على إصلاح البشرة والحفاظ عليها بصحة جيدة، وهو ما يعني بحكم تعريفها أن يكون لها لون بشرة وملمس مرطب بشكل كافٍ وثابت وناعم ومرن.

مع تقدمنا ​​في السن، تصبح البشرة غير متساوية وباهتة وجافة وتبدأ في فقدان المرونة مما يؤدي إلى ضعف ملمس البشرة وتصبغها، بصرف النظر عن الشيخوخة ، هناك العديد من العوامل الأخرى التي تساهم في تصبغ الجلد مثل التلوث وقلة النوم والتغذية غير الكافية والإجهاد وضعف جينات الجلد.

من المهم أن تعتني ببشرتك كل يوم للحفاظ على بشرة صحية متوهجة من الداخل، والبشرة السليمة أقل عرضة للتصبغ.

هناك العديد من علاجات البشرة المتوفرة في السوق والتي تلتزم باستعادة ملمس بشرتك المفقود وتوهجها، لكن القليل منها فقط يفي بهذا الوعد، ويمكنك البحث واختيار العديد من التقنيات الجمالية المتقدمة التي تناسب بشرتك، وأحد هذه العلاجات هو خطة تجديد شباب الجلد التجميلية المتعددة الوسائط التي قدمت أفضل النتائج لغالبية الناس.

يعمل هذا العلاج عن طريق تحفيز خلايا الجلد ومنحها الترطيب والتغذية الكافيين، ويتم ذلك عن طريق وضع المنتج مباشرة على الجلد في قطرات صغيرة عن طريق وضعها في عمق الجلد بمساعدة إبر دقيقة، وتدخل الإبر إلى الطبقات العميقة من الجلد عبر حواجز الجلد وتوصيل العناصر الغذائية إلى الجلد مما يؤدي إلى إعادة التغييرات في الجلد بسبب الشيخوخة.