برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف يساعد الشاى الأخضر والأسود فى التخلص من الدهون الحشوية؟

تواجد الدهون الحشوية في أعماق البطن، وتحيط ببعض الأعضاء الحيوية، مثل الكبد والبنكرياس، وموقعها هذا يجعل من الصعب التخلص منها، وفقا لـ اكسبريس البريطانية.

أضافت الصحيفة أنه يمكن أن تؤدي دهون البطن إلى مشاكل صحية خطيرة، تتراوح من أمراض القلب إلى مرض السكري. لكن، لحسن الحظ، يمكن لبعض الطرق البسيطة المساعدة في تقليل هذه الدهون إلى الحد الأدنى، مثل شرب الشاي الأخضر والأسود بكميات قليلة.

ووفقا للباحث والكيميائي، الدكتور تيم بوند، من مؤسسة Tea Advisory Panel، يمكن أن يساعد كل من الشاي الأسود والأخضر في خسارة نحو 1.5 كم من الوزن في غضون بضعة أسابيع.

وقال: “كل من الشاي الأسود والأخضر يمكن أن يقلل من الدهون الحشوية (دهون البطن)، يتمتع الشاي الأخضر بسمعة قوية في أذهان الجمهور على صعيد التحكم في الوزن، ولكن من المهم أن ندرك أن الشاي الأسود يمكن أن يساعد أيضا، وكلا النوعين يعززان عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يساعدان في إنقاص الوزن بفضل محتواهما من مضادات الأكسدة البوليفينول”.

عندما يتعلق الأمر بالجزء الفعال في هذه المشروبات الساخنة، فإن كلا النوعين من الشاي غني بمركبات نباتية قوية، تُعرف باسم البوليفينول، وشرح بوند: “البوليفينول في الشاي الأسود يمنع تراكم الدهون في الجسم من خلال زيادة تكسير الدهون فيه، ما يساعد على تقليل نمو الخلايا الدهنية وإعاقة عمليات السمنة وزيادة دهون الجسم المرتبطة بها من خلال آلية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات”.

كما أن مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر تزيد من فقدان الدهون الحشوية خاصة عندما تقترن بالتمارين الرياضية.

وتدعم هيئات بحثية مختلفة الشاي الأخضر أيضا، على سبيل المثال، وجد بحث نُشر في Journal of Functional Foods أن الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة كان قادرا على حرق الدهون الحشوية في غضون 12 أسبوعا.

وطلب فريق البحث من المشاركين الـ 118 في الدراسة، شرب المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة، أو مشروب الكافيين أو مشروبا آخر للمقارنة، وقاموا بقياس وزن جسم كل مشارك في الأسبوع الأول من الدراسة ثم الأسبوع الثامن، ثم الأسبوع 12.

وأشارت النتائج إلى أن الشاي الأخضر كان قادرا على القضاء على الدهون الحشوية ودهون الجسم في “أسابيع”.

وهذا ليس البحث الوحيد الذي ربط بالمشروب الأخضر فقدان الوزن. وقال الدكتور بوند: “وجدت تجربة أخرى أجريت على 240 شخصا أن الشاي الأخضر يقلل من دهون البطن. وقد يساهم الشاي أيضا في إنقاص الوزن والدهون من خلال تأثير البريبيوتيك (حاجز طبيعي للدفاع عن صحة الأمعاء)، حيث تظهر الأبحاث أن بوليفينول الشاي يولد أحماضا دهنية قصيرة السلسلة (SCFAs) في الأمعاء تتفاعل مع ميكروبيوتيكا الأمعاء وتؤثر على استقلاب الدهون”.

بينما تشير الأبحاث إلى أنه يمكنك البدء في رؤية التأثيرات في أقل من 12 أسبوعا، قال الخبير إن شرب الشاي لفقدان الدهون يعد “حرقا بطيئا.