الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لإبقاء أمعائكم بأفضل حال.. احرصوا على تناول هذا النوع من الخضار!

eat this not that
A A A
طباعة المقال

يؤثّر النظام الغذائي اليومي على صحة الأمعاء تأثيرًا مباشرًا، مما قد يستهدف مظاهر مختلفة من صحتك. لكن في بعض الأحيان، قد يكون من الصعب معرفة الأطعمة الأفضل التي يجب تناولها من أجل صحة الأمعاء.

في الأساس، تساعد الأطعمة الكاملة الغنية بالألياف عادة على إبقاء أمعائك “سعيدة”. فعلى سبيل المثال، تحتوي الخضار والفواكه وبعض الحبوب الكاملة على البوليفينول، وهو مركّب يحسّن حاجز القناة الهضمية.

وفي حين يمكن لتناول الكثير من الخضار والفواكه أن يزوّد الجسم بألياف صحية وعناصر غذائية تساعد الأمعاء، أظهر بحث في هذا الإطار أنّ الخضار الورقية تساعد بشكل خاص على تغذية البكتيريا الجيدة في الأمعاء، وتحسين صحة الأمعاء بشكل عام.

فقد حان الوقت لطبخ بعض الكايل (الكرنب)، او تحضير سلطة سبانخ لذيذة اذ إنّ الخضار الورقية (مثل السبانخ والكايل والكرنب الأخضر وغيرها) يمكنها أن تساعد بكتيريا الأمعاء بطريقة فريدة.

فقد وحدت دراسة نُشرت في Nature Chemical Biology أن هذه الخضار الورقية تتضمن مركّبًا فريدًا يُسمّى “سلفوكينوفوز” ويرمز اليه بالانكليزية باختصار بـ SQ. وتتغذّى البكتيريا الجيدة في الأمعاء على الـ SQ من أجل الطاقة، ما يعني أنك عندما تأكل الخضار الورقية، فإنك تغذّي بشكل أساسي البكتيريا الجيدة في ميكروبيوم الأمعاء.

فماذا يحصل عندما نغذّي البكتيريا الجيدة في الأمعاء؟ كلّما حصل هذا النوع من البكتيريا على الطاقة،كلّما أصبحت قادرة على بناء الحواجز الحامية في الميكروبيوم والتي تعتبر ضرورية لإبقاء مستويات البكتيريا السيئة منخفضة، ومنعها من النمو والتكاثر.

الأمعاء الصحية ضرورية لأنّ تأثيراتها تتخطى حدود المعدة. في الواقع، أُثبت أنّ ميكروبيوم الأمعاء تؤثر مباشرةً على الصحة الإدراكية، وعلى احتمال الإصابة بأمراض التنكس العصبي. في هذا الإطار، أشار تقرير نُشر في Neurology الى أن المحتوى العالي من الألياف في الخضار الورقية قد يحسّن صحة الأمعاء، وبالتالي يملك خصائص الحماية العصبية التي تساعد في تخفيض التراجع الادراكي.