الخميس 10 رجب 1444 ﻫ - 2 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماذا يحدث لجسمك عند ممارسة رياضة الجري؟

إذا كنت ترغب في علاج جسدك بشكل عام، ارتدِ حذائك الرياضي واجعل الركض جزءًا لا يتجزأ من نمط حياتك، لا يقتصر الأمر على كون التمرين شائعًا جدًا، ولكنه طريقة غير مكلفة للغاية للحصول على بعض الفوائد الصحية المذهلة، وإليك ما يحدث لجسمك عندما تجرى أكثر، وفقا لما نشره موقع “eatthis”.

سواء كنت تستمتع بالركض القصير، أو قطع بعض الأميال، ستقوي عضلاتك وعظامك، وتحافظ على وزن صحي، وتعزز لياقة القلب والأوعية الدموية، يمكن أن يساعدك هذا النشاط الهوائي على تجنب الأمراض المزمنة مثل السكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم، بل وحتى إطالة العمر، أي نشاط بدني متسق هو أيضًا تحسين هائل لثقتك بنفسك وصحتك العقلية وجودة حياتك بشكل عام.

والفوائد لا تتوقف عند هذا الحد، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الاستمرار في نشاطك البدني بشكل عام يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ويقلل من آلام التهاب المفاصل، ويقلل من خطر الإصابة بالسقوط وهشاشة العظام، يمكن أن يؤدي الحصول على بعض أمراض القلب الصلبة أيضًا إلى تقليل الربو.

كلما قمت بممارسة رياضة الجري أكثر زادت الفوائد الصحية:

يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بالحصول على 75 دقيقة من الأنشطة الهوائية شديدة الشدة، مثل الركض، كل أسبوع، تقول الإرشادات أيضًا أنه إذا اخترت تجاوز هذه التوصية، فمن المحتمل أن تجني المزيد من الفوائد الصحية.

وفقًا لطبيب القلب الدكتور آرون باجيش، وهو عداء ومدير مشارك لبرنامج أداء القلب والأوعية الدموية في مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد، ليس هناك شك في أنك إذا لم تكن تمارس الرياضة وإذا اتخذت قرارًا بالبدء، سواء كان ذلك بالمشي أو الركض أو ركوب الدراجات فستكون أفضل حالًا.

حرق السعرات الحرارية:

يعد تطبيق GPS أو الساعة الذكية أو جهاز تعقب اللياقة البدنية طرقًا ممتازة للبقاء على اطلاع دائم بتقدمك والحفاظ على حافزك قويًا بينما تصل إلى مراحل معينة، وفقًا لـ Harvard Health Publishing، سوف يساعدك الجرى على حرق السعرات الحرارية وإنقاص وزنك.

كشفت الأبحاث المنشورة في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب أن ما لا يقل عن خمس إلى 10 دقائق كل يوم من الجري بكثافة منخفضة – ويعرف أيضًا باسم الركض – يمكن أن يعزز طول العمر، لاحظت الدراسة أكثر من 55000 فرد تتراوح أعمارهم بين 18 و 100 عام، وحوالي 25 ٪ من المجموعة استمتعوا بالجري، خلال فترة الدراسة التي استمرت 15 عامًا، قلل المشاركون الذين ركضوا بمستوى معتدل لمدة 50 دقيقة كل أسبوع أو أقل، من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو لأسباب صحية أخرى، مقارنةً بغير العدائين في المجموعة.