الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما الأسباب التي تؤدي الى فرط التعرق وكيف نواجهه؟

من الطبيعي أن يفرز الجسم كميات اضافية من العرق تزامنًا مع ارتفاع درجات الحرارة، أو ممارسة الرياضة، أو مزاولة اعمال تتطلب مجهودًا جسديًا كبيرًا. غير أن بعض الأشخاص يعانون من فرط التعرّق من دون التعرض لأي من العوامل المذكورة.

في هذا الاطار، أشارت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية الى أن فرط التعرق له أسباب عدة تتمثل في أمراض الأيض والأورام وأمراض الأعصاب.

يأتي ذلك بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية أثناء مرحلة انقطاع الطمث مثلا.

وأوضحت الرابطة أنه يمكن مواجهة فرط التعرق بعدة طرق تتمثل في استخدام مضادات التعرق والحَقن بالبوتوكس لسد غدد التعرق وتنظيم نشاط غدد التعرق بواسطة تيار كهربائي أو إزالة غدد التعرق جراحيا.

وتساهم أيضا الوصفات المنزلية في مواجهة فرط التعرق؛ حيث يمكن الحد من التعرق من خلال شرب 3 أكواب من شاي المريمية يوميا.

كما يساعد خل التفاح في مواجهة فرط التعرق؛ حيث إنه يعمل على تقلص غدد التعرق. ولهذا الغرض ينبغي دعك الإبطين بخل التفاح وتركه طوال الليل، ثم شطفه في الصباح.

ومن المهم أيضا ارتداء ملابس واسعة وفضفاضة مصنوعة من القطن والكتان للحد من إفرازات العرق.

ونظرا لأن فرط التعرق يتسبب في فقدان الجسم للسوائل والصوديوم؛ لذا فإنه ينبغي شرب السوائل بكمية كافية بمعدل لا يقل عن 1.5 لتر يوميا، لا سيما المياه المعدنية المحتوية على الصوديوم.

وإليكم أسباب التعرق الزائد في الجسم وطرق علاجه.

– من الأسباب الرئيسية للتعرق الزائد، النشاط الزائد للجهاز العصبي، وهذا يحدث نتيجة القلق الزائد أو العصبية الزائدة مما يؤدي إلى زيادة التعرق بشكل ملحوظ.

– كثرة تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كما أن التدخين يزيد من التعرق لوجود مادة النيكوتين في السجائر.

– قد يصاب الشخص بالتعرق الزائد نتيجة العامل الوراثي عن طريق أحد الأبوين، وعادة يتم الإصابة بالتعرق الوراثي في مرحلة المراهقة.

– الإصابة بأحد الأمراض ومنها:
الأمراض القلبية.
مرض السكري.
مرض باركنسون.
الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
أن يكون الشخص مصابا بالنقرس.
السمنة الزائدة وزيادة الوزن.
فترة الحمل لدى النساء.

علاج التعرق الزائد
يجب التوجه للطبيب للعلاج في حالة الإصابة بالتعرق دون سبب واضح، وهذا عند الضغط النفسي أو التعرق بشكل أكثر من المعتاد أثناء الليل، وإذا كان التعرق يعيق أداء أعمالك خلال اليوم، ومن طرق العلاج التي ذكرها موقع “webmd” كما يلي:

– يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض التحاليل والاختبارات المعملية للتعرف على السبب الناتج عنه التعرق الزائد، وبناءً عليه يتم اختيار طريقة العلاج.

– قد يصف الطبيب بعض أنواع الأدوية المضادة للتعرق والكريمات، وأنواع من الأدوية التي يتم تناولها بالفم والتي تساعد على التقليل من التعرق.

– كما قد يتم استخدام الحقن التي تؤدي إلى التقليل من التعرق بالتدريج، ويتم إعطاؤها لمدة بين 6 إلى 12 شهرا، وتحتوي هذه الحقن على سموم البوتولينوم مثل البوتكس ومايوبلوك.

– في حالة أن التسبب في التعرق الزائد، الغدة الدرقية قد يلجأ الطبيب إلى إزالتها للتخلص من هذه المشكلة المرضية.

– كما أن العلاج بالموجات الحرارية من طرق العلاج المتبعة من خلال استخدام جهاز يصدر الموجات الحرارية في جلسات متكررة.

– من الممكن اللجوء إلى الجراحة في حالة فرط التعرق الشديد، وهذا من خلال إجراء جراحة في الأعصاب والتي تساعد على تعطيل الإشارات العصبية من خلال كي أو قطع العقد العصبية

    المصدر :
  • العين الإخبارية