الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما الذي يحصل عند ابتلاع العلكة؟!

يعد مضغ اللبان (العلكة) مفيد، خاصة مضغها مدة 10 دقائق بعد تناول الطعام، حيث تحفز إفراز اللعاب، الذي يحتوي على نسبة عالية من العناصر الخلطية والخلوية الضرورية للحماية المناعية.

أوضح الطبيب الروسي سيرغي فيالوف أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد، ما الذي يحصل عند ابتلاع اللبان (العلكة).

ويشير الأخصائي في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى أن الكبار ينصحون الصغار دائما بعدم ابتلاع العلكة لأنها لا تهضم وقد تشكل خطورة على الجسم.

ولكن الأخصائي لا يتفق مع هذا التحذير، لأن منتجي العلكة يأخذون هذه المسألة بنظر الاعتبار.

ويقول، “يمكن ابتلاع العلكة، ولكن لا ينصح بذلك، لأنها لم تنتج لهذا الغرض. وبالإضافة إلى ذلك جميع منتجي العلكة أخذوا خطر ابتلاع العلكة بالاعتبار. أي يجب ألا تلحق العلكة أي ضرر بصحة الإنسان في حال ابتلاعها”.

ويضيف، لا يمكن أن تسد العلكة الأمعاء أو تلتصق بجدرانها.

ويقول، “معظم أنواع العلكة مواد محايدة وخاملة. وهي مثل مصفوفة تحتوي بداخلها على مواد النكهة ومواد مالئة. وعند مضغها تبقى المصفوفة فقط، التي لا تتفاعل مع أي مادة أخرى، وتمر بهدوء عبر الجهاز الهضمي وتخرج بصورة طبيعية من الجسم”.

وينصح الأخصائي بعدم الإفراط في مضغ العلكة، لأنها قد تسبب بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.

ويقول، “بصورة عامة لا ينصح بمضغ العلكة دائما، لأنها تحتوي على نسبة عالية من السوربيتول (مادة بديلة للسكر) ومواد أخرى “تغذي” البكتيريا المعوية، تؤدي إلى زيادة أعدادها، ما يسبب زيادة في تكون الغازات وانتفاخ البطن وعدم الراحة”.