الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما العلاقة بين تحسين نمط النوم وتقليل خطر الإصابة بالكبد الدهني؟

وجد علماء صينيون أن تحسين نمط النوم يخفّض من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني ومضاعفاته بنسبة 29 بالمئة.

في السياق، لفتت مجلة he Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism، إلى أنه اتضح للباحثين أن النوم السيء يزيد من احتمال الإصابة بمرض الكبد الدهني، الذي يعتبر أكثر أمراض الكبد انتشارا. يتميز هذا المرض بتراكم الدهون في خلايا الكبد، ما يؤدي في النهاية إلى تليف الكبد ولاحقا إلى سرطان الكبد.

وتابع الباحثون في إطار هذه الدراسة الحالة الصحية لـ 5011 مواطنا صينيا تتراوح ما بين 30-79 عاما يعيشون في مقاطعات غواندونغ وفوجيان وغوانغشي وهاينان.

الباحثون ركّزوا في الدراسة على التغيرات الحاصلة في الكبد والنظام الغذائي والعادات السيئة ومستوى النشاط البدني. وأظهرت النتائج أن احتمال الإصابة بمرض الكبد الدهني يرتبط ليس فقط بمستوى النشاط البدني والحالة الصحية العامة للمشاركين في الدراسة، بل بنمط النوم أيضا، حيث اتضح للباحثين أن المشاركين من المناطق الجنوبية للصين الذين يتمتعون بنوعية نوم جيدة هم أقل بنسبة 29 بالمئة عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني مقارنة بالآخرين.

ويضيف الباحثون، يلاحظ هذا بصورة خاصة بين المشاركين الذين لهم نمط حياة خامل، حيث تنخفض هذه النسبة إلى 36 بالمئة مع تحسن معتدل في نمط النوم.

واعتمادًا على هذه النتائج، يخطط الباحثون لمعرفة لماذا يزيد سوء النوم من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني.

    المصدر :
  • روسيا اليوم