الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما العلاقة بين تلوث الهواء وزيادة خطر الإصابة بالخرف؟

أعلنت مجموعة بحثية تابعة للحكومة البريطانية، أن تلوث الهواء من الممكن أن يؤدى لزيادة خطر الإصابة بمرض الخرف.

وبحسب نتائج مراجعة لجنة الآثار الطبية لملوثات الهواء، وفقا لما أوردته صحيفة (ذا جارديان) البريطانية عبر موقعها الإلكترونى، فإن تلوث الهواء من المرجح أن يزيد من خطر التدهور المعرفى والإصابة بالخرف لدى كبار السن بعد مراجعة ما يقرب من 70 دراسة حللت كيفية تأثير التعرض للانبعاثات على الدماغ بمرور الوقت.

ووفقا لهيئة الخدمات الصحية بالمملكة المتحدة فإن هناك نحو 850 ألف شخص فى البلاد يعانون من الخرف.

وأشار البحث إلى أن “الأدلة الوبائية تمت مراجعتها بشكل متسق إلى حد ما لوجود ارتباطات بين التعرض المزمن لتلوث الهواء وتقليل الإدراك العالمي والضعف في القدرات البصرية المكانية بالإضافة إلى التدهور المعرفي وزيادة خطر الإصابة بالخرف”.

وأكد أن هناك أيضًا المزيد من الأدلة الراسخة التى تُظهر أن التعرض لتلوث الهواء يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ووفقًا لمؤسسة القلب البريطانية يمكن أن يؤدي استنشاق الانبعاثات إلى إتلاف الأوعية الدموية عن طريق جعلها أضيق وأصعب ما يزيد من احتمالية حدوث الجلطات وعدم انتظام ضربات القلب والنوبات القلبية.

وكان قد تم تمرير قانون البيئة العام الماضي الذي من شأنه أن يحدد أهداف جديدة للحد من ملوثات الهواء بحلول 31 أكتوبر المقبل.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية