الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

متى يبدأ عمر الشيخوخة؟

تكشف دراسة حديثة أنه كلما تقدم كبار السن في العمر اعتقدوا أن الشيخوخة تبدأ في وقت متأخر.

ووفقا للدراسة، يبدو أن الإجابة عن هذا السؤال تتغير حيث يعيش الناس لفترة أطول ويتقاعدون في وقت لاحق ويحافظون على مستويات أعلى من الصحة البدنية والعقلية في سنواتهم المتأخرة.

وتشير دراسة نشرت أول أمس الاثنين إلى أن الأشخاص في منتصف الستينيات من العمر يعتقدون أن الشيخوخة تبدأ عند سن 75 عاما، ولكن كلما تقدموا في السن اعتقدوا أن الشيخوخة تبدأ في وقت متأخر.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة ماركوس فيتستاين عالم النفس في جامعة هومبولت ببرلين ونشرت في مجلة علم النفس والشيخوخة التابعة للجمعية الأميركية لعلم النفس، وكتب عنها موقع “إن بي سي”.

وفحص الباحثون بيانات نحو 14 ألف مشارك في المسح الألماني للشيخوخة، والذي يدرس الشيخوخة باعتبارها مرحلة من مراحل الحياة في ألمانيا، ولد المشاركون بين عامي 1911 و1974 ودخلوا الاستطلاع في سن 40 إلى 85 عاما.

تقييم شخصي
وأبلغ الأشخاص الذين شملتهم الدراسة عن تصوراتهم للشيخوخة بما يصل إلى 8 مرات على مدار 25 عاما، ولكل 4 إلى 5 سنوات مرت أفاد المشاركون بأن الشيخوخة بدأت بعد عام مقارنة بتقييمهم الأخير.

واعتقد المشاركون الذين ولدوا في وقت مبكر -من عام 1911 إلى 1935- أن الشيخوخة بدأت مبكرا مقارنة بالمشاركين الذين ولدوا بعد عام 1935.

وقال فيتستاين “من الواضح أن تصوراتنا أو تصوراتنا للشيخوخة تتغير عبر الزمن التاريخي، يعتقد الأشخاص الذين هم في منتصف العمر أو كبار السن في الوقت الحاضر أن الشيخوخة تبدأ في وقت متأخر عما كان عليه أقرانهم قبل 10 أو 20 عاما”.

وقال فيتستاين إن هذا التغيير قد يرجع جزئيا إلى الزيادات في متوسط العمر المتوقع، يبلغ متوسط العمر المتوقع في ألمانيا نحو 81 عاما عند الولادة مقارنة بـ71 عاما في عام 1974، كما يعيش العديد من الأشخاص في ألمانيا حياة أكثر صحة لفترة أطول، وأظهرت الدراسات تحسنا في صحة القلب والقدرات المعرفية ونوعية الحياة بشكل عام لدى كبار السن في البلاد مع مرور الوقت.

وقال فيتستاين “الأشخاص الذين يشعرون بأنهم أصغر سنا يعتقدون أيضا أن الشيخوخة تبدأ في وقت لاحق”.

المشاركون في الدراسة الذين كانوا أكثر وحدة أو لديهم أمراض مزمنة أكثر أو أفادوا بأنهم في حالة صحية سيئة كانوا أكثر عرضة للاعتقاد بأن الشيخوخة بدأت في وقت مبكر.

وتعتقد النساء في المتوسط أن الشيخوخة تبدأ بعد نحو 2.4 سنة من الرجال.

ومع ذلك، حذرت -والتي لم تشارك في البحث- من أن النتائج قد لا تنطبق على بلدان أخرى، لأن وجهات النظر الثقافية للشيخوخة والاتجاهات التاريخية تختلف بين المجتمعات، في الولايات المتحدة مثلا انخفض متوسط العمر المتوقع خلال جائحة “كوفيد-19” من 79 عاما في عام 2019 إلى 76 عاما في 2021، في حين كان متوسط العمر المتوقع في ألمانيا ثابتا إلى حد ما منذ عام 2014.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن تصورات الناس عن الشيخوخة يمكن أن تؤثر على صحتهم.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن المعتقدات السلبية بشأن التقدم في السن ترتبط بارتفاع مستويات التوتر، مما قد يزيد بدوره خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

وعلى العكس من ذلك أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم آراء إيجابية بشأن الشيخوخة هم أقل عرضة للإصابة بالخرف ويميلون إلى العيش لفترة أطول من الأشخاص الذين لديهم آراء أكثر سلبية عن الشيخوخة.

أما الأشخاص الذين يرون أنفسهم أصغر من عمرهم الفعلي فأظهروا أيضا انخفاضا أبطأ في الذاكرة وأداء إدراكيا أفضل وانخفاض أعراض الاكتئاب، في حين أن الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم أكبر سنا لديهم خطر أكبر للوفاة.

عمر الشيخوخة
وفي دراسة سابقة اقترح باحثون من النمسا سنا لبدء مرحلة الشيخوخة هو سن الـ74، وذلك أكثر بـ9 سنوات من عمر الـ65 الذي لطالما اعتبر تقليديا سن بدء الشيخوخة والتقاعد أيضا في بعض البلدان.

ويعتبر سن الـ65 العمر الذي تنتهي فيه المرحلة المتوسطة من عمر الإنسان، ويبدأ في مرحلة الشيخوخة، ولكن أكاديميين من المعهد الدولي لتحليل النظم التطبيقية في فيينا يقولون إن الشيخوخة ينبغي قياسها ليس وفق السن، بل عدد السنوات التي بقيت للشخص ويتوقع أن يعيشها.

وفي خمسينيات القرن الماضي كان يتوقع للرجل في بريطانيا الذي يبلغ 65 عاما أن يعيش 15 سنة إضافية، أما اليوم فيتوقع للشخص الذي في العمر نفسه أن يعيش 24 سنة، أي 9 سنوات زيادة.

وانعكس تطور الرعاية الصحية خلال العقود الماضية في زيادة متوسط الأعمار ونوعية الحياة، أي تحسن طبيعة الحياة التي يعيشها المسنون من حيث خلوها من الأمراض أو منع مضاعفاتها.

وقال سيرغي شيربوف نائب مدير برنامج تعداد السكان العالمي في المعهد الدولي إن المسنين في المستقبل سيظهرون صفات وخصائص يظهرها جيل الشباب في الوقت الحاضر.

    المصدر :
  • الجزيرة