الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي الفاكهة الأفضل للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم؟

eat this not that
A A A
طباعة المقال

يواجه الأشخاص الذين يعانون ارتفاعًا في ضغط الدم خطر الإصابة بأمراض تتخطى حدود الضغط وتصل الى الكلى والقلب، وحتى السكتة الدماغية.

ولحسن الحظ يوفر الطب علاجات وأدوية لتنظيم الضغط، كما ان التعديلات على النظام الغذائي وأسلوب الحياة يمكنها ان تسيطر على ضغط الدم مثل الإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين الرياضية، وتخفيف استهلاك الأملاح.

وإنّ مراقبة ما نأكله ونشربه قد تلعب دورًا أساسيا في تعديل ضغط الدم. وعندما يتعلق الأمر بالفواكه، عليك ان تحرص على اختيار الأنواع الأفضل. وهذا يتضمن الفواكه التي تحتوي على أعلى نسب من الفيتامينات والمعادن.

في هذا الأطار، اشار موقع eat this not that نقلا عن خبراء صحيين الى أن الفاكهة الأفضل لتخفيض ضغط الدم هي الموز.

وهناك أسباب مختلفة تجعل من الموز طعاما مناسبا لمستويات ضغط الدم.

فبدايةً، الموز غني بالبوتاسيوم، ويلعب هذا المعدن دورًا في تخفيف آثار الصوديوم في الجسم. لهذا السبب، إن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز، يمكنها ان تساعد في تخفيض ضغط الدم.

ان كان لديك مستويات صحية من البوتاسيوم، فيعد ذلك امرًا جيدا لصحة القلب وضغط الدم. ويساعد على خفض مخاطر التعرض للسكتة وأمراض القلب. وتقدم حبة موز صغيرة حوالي ٤٢٢ ملغرامًا من البوتاسيوم، ما يعادل ٩ بالمئة من الكمية الموصى بها يوميًا.

كما انّ هذه الفاكهة الصفراء تساعد على تنظيم السوائل في الجسم، ما يساعد على الحفاظ على حجم السوائل والدم، ما يساهم بدوره في الحفاظ على ضغط دم طبيعي.

ويعتبر البوتاسيوم والصوديوم شوارد تساعد الجسم في الحفاظ على حجم الدم والسوائل، مما يجعل الجسم يعمل بشكل منتظم. غير ان على الشخص ان يوازن في استهلاك هذين المعدنين، اذ ان تناول كميات قليلة من البوتاسيوم مقابل الكثير من الصوديوم قد يؤدي الى ارتفاع الضغط.

بالاضافة الى فوائده التغذوية،يعتبر الموز فاكهة متوفرة وسهلة الوصول اليها،كما ان أسعارها مقبولة. ما يجعلها متوفرة على نطاق واسع من الأشخاص لاستخدامها كطعام يخفّض ضغط الدم.