الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مخاوف من ظهور طفرات أكثر خطورة لفيروس كورونا

منذ الأيام الأولى لبدء الوباء، كان العلماء يتتبعون التغيرات في الشفرة الجينية لفيروس كورونا.

فكل الفيروسات تتطور بشكل طبيعي وتحدث تغيرات على تركيبها الجيني وهو الأمر الذي ينطبق على كوفيد-2- سارس.

قال رئيس مركز “غاماليا” الروسي للبيولوجيا المجهرية، ألكسندر غينسبورغ إن “دلتاكرون”، بصفتها سلالة هجينة بين متحوري “دلتا” و”أوميكرون”، قد أظهرت قدرة عجيبة على التغير.

الأمر الذي يدل على احتمال ظهور طفرة أكثر خطورة من فيروس “كورونا”.

وقال:” تستعرض سلالة “دلتاكرون” قابليتها لتغيير فيروس “كورونا”، وقدرتها الكامنة عالية جدا. وليس بإمكانها تقديم طفرات منفردة فحسب بل واظهار طيف واسع من الطفرات، بما فيه طفرة خطيرة لفيروس “كورونا”.

وأوضح أن سلالة “دلتاكرون” لا تشكّل في الوقت الراهن خطورة كبيرة على السكان ويمكن ألا يؤدي إلى اندلاع وباء واسع النطاق.

فيما دعا العالم السكان إلى تعزيز اللقاحات التي قد تلقوها قبل قدوم الموسم الوبائي الجديد في الخريف.

يذكر أن هيئة “روس بوتريب نادزور” (الرقابة على حقوق المستهلكين) الروسية كانت قد أفادت في وقت سابق باكتشاف 6 مرضى أصابتهم سلالة “دلتاكرون”، وقالت إن مسار المرض كان خفيفا، ولم تكن هناك حاجة إلى نقلهم إلى المستشفى.