الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مستقبل كورونا.. طبيب يتوقّع السيناريو الأكثر احتمالًا

لا يزال العالم يقبع تحت سيطرة فيروس كورونا بعد أكثر من سنتين على بدء انتشاره. وتسجّل الدول ملايين الإصابات يوميًا بعدما ألغى معظمها القيود التي كانت مفروضة لاحتواء الجائحة. فهل سيتحول هذا الفيروس الى مرض موسمي سيتعايش معه العالم، أم أن هناك سيناريوهات أكثر خطورة بانتظارنا؟

في هذا الاطار، لفت الطبيب “فلاديسلاف جيمشوغوف”، المختص في الأمراض المعدية شديدة الخطورة، الى أنه فقط بعد عام، سيكون من الممكن القول بشكل قاطع إن فيروس كورونا أصبح مرضًا موسميًا مثل الإنفلونزا.

برأيه، هناك سيناريوهان لانتهاء هذا الوباء. أحدهما هو انتقال عدوى الفيروس التاجي إلى حالة مرض موسمي مثل الإنفلونزا.

وأضاف الخبير: “سينتشر فيروس SARS-CoV-2 بين الناس طوال الوقت – أي سينتقل من النصف الجنوبي للكرة الأرضية إلى الشمال. الآن، عندما يكون لدينا الصيف، يكون الشتاء في ذروته في نصف الكرة الجنوبي. سنرى الربيع القادم إذا كانت هذه الموجة ستنتهي مثل الإنفلونزا أو لن تنتهي، وهل ستبقى خلال فصل الصيف. يجب أن تمر فترة من الزمن، ثم سنرى ما إذا كان [الفيروس التاجي] قد أصبح موسميا”.

غير أنّ الخبير يعتبر أن السيناريو الأكثر احتمالًا لتطور الأحداث هو انتقال الفيروس التاجي إلى حالة عدوى بؤرية طبيعية. في هذه الحالة، يمكن للفيروس العثور على “مضيف” – ناقل له في الطبيعة.

وقال: “عندما ينخفض ​​مستوى المناعة البشرية الجماعي، فسيتوقف عن توفير الحماية، وهو ما سيجعل [الفيروس التاجي] يزهر مرة أخرى في المجتمع البشري – بهذا الشكل يوجد وباء إيبولا”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم