الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مشاكل خطرة.. علامَ قد تدلّ كثرة التردد إلى المرحاض؟

في العادة، يقول الأطباء إنّ الجهاز الهضمي “الطبيعي” ينظّف نفسه من النفايات بعد كل وجبة، مما يشير إلى أن التبرز المنتظم صحي.

لكن في المقابل، ربّما تكون الأبحاث الجديدة حول عادات استخدام المرحاض قد اختلفت للتو حول فهم الأخصائيين لحركات الأمعاء الصحية.

فقد وجد علماء من الصين أن التبرّز بشكل متكرر على مدار اليوم هو مؤشر على وجود عدة مشكلات صحية خطيرة، وأن الذين يعانون من أكثر من حركة أمعاء واحدة في اليوم هم أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية، والإصابة بداء السكري من النوع 2 ، وأمراض القلب وأمراض الكلى، وعلى العكس من ذلك، فإن التبرّز أقل من مرة في اليوم يشير أيضا إلى مشاكل القلب الرئيسية، وفق الباحثين.

ولاحظ الخبراء أن التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى.

ويقترح البحث الذي أجراه أطباء في جامعة بكين، أن التغوط مرة في اليوم هو في الواقع أكثر صحة بالنسبة لك.

وكانت الأبحاث السابقة قد وجدت صلة بين قلة حركات الأمعاء، والتي يشار إليها غالبا باسم الإمساك، وأمراض القلب الخطيرة.

غير أنّ مؤلفي الدراسة الجديدة لم يتمكنوا من تحديد سبب كون مشاكل القلب معضلة بالنسبة لأولئك الذين يتغوطون كثيرا، وأضاف الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من حركات أمعاء غير طبيعية “يجب أن يفكروا في إمكانية الإصابة بأمراض غير مشخصة وأن يكونوا على دراية بالمخاطر المستقبلية المحتملة لمختلف الظروف الصحية”.

الى ذلك، تضمنّت الدراسة متابعة حركات الأمعاء لما يقرب من 500000 شخص سليم تتراوح أعمارهم بين 30 و 79 لمدة عشر سنوات، وقام الباحثون بفحص العلاقة بين تكرار حركة الأمعاء والأمراض التي تحدث خارج الجهاز الهضمي.

وأشارت صحيفة The sun إلى أن الخدمات الصحية الوطنية تقول إن عادات الأمعاء الطبيعية تختلف من شخص لآخر، وإن بعض البالغين يذهبون إلى المرحاض أكثر من مرة في اليوم، في حين أن البعض الآخر قد يذهب كل ثلاثة أو أربعة أيام فقط.

وقد يشكّ الكثير من الأشخاص في خروجهم إذا كان طبيعيا أو له دلالات على الإصابة بأمراض هضمية أو غيرها من الأمراض، وبحسب الخبراء إن مراقبة ما هو “طبيعي” بالنسبة لكل شخص أمر بالغ الأهمية، مثل إدراك علامات وأعراض سرطان الأمعاء.

هذا وتشمل الأعراض الأساسية التي تنذر بالإصابة بسرطان الأمعاء ما يلي:

– نزيف من الممر الخلفي أو دم في برازك

– تغيير في عاداتك اليومية في استخدام المرحاض – كثرة استخدام المرحاض على سبيل المثال

– ألم أو تورم في بطنك

– التعب الشديد

– خسارة الوزن من دون مبرر.

    المصدر :
  • روسيا اليوم