السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نشرة طبية عن التهاب الكبد الألفي.. وهذه تفاصيلها

وزّعت اللجان الصحية والثقافية والإعلامية ولجنة تثقيف المواطنين في “تجمّع الأطباء” في لبنان، نشرة صحية موجزة عن التهاب الكبد الوبائي الفيروسي الألفي، في جميع المحافظات، خاصة في البلدات و أحياء المدن.

وتضمّنت النشرة المعلومات الآتية:

مسبب المرض: فيروس التهاب الكبد الوبائي “أ”(A)

طرق انتقال العدوى: عن طريق المياه الملوثة، المشروبات الملوثة، المواد الغذائية الملوثة، تناول اللحوم والأسماك النيئة أو غير المطهية جيدًا او الايدي الملوثة. أما فترة حضانة المرض فتمتد من 28 الى 30 يوما بعد العدوى.

عوارض المرض: ارتفاع الحرارة ( الحمى)، التوعك فقدان الشهية، الإسهال، الغثيان، إزعاجاً في البطن، البول الداكن اللون، اليرقان (اصفرار الجلد والعينين).

التشخيص: تستخدم اختبارات الدم للبحث عن علامات فيروس الكبدي الوبائي أ في جسم المريض. حيث يتم أخذ عينة من الدم، وتكون في العادة من وريد في الذراع. وتُرسل إلى أحد المختبرات لفحصها.

المضاعفات: في حالات نادرة، قد يسبب التهاب الكبد ، توقفًا مفاجئًا (حادًا) في وظائف الكبد، وخاصة بين البالغين الأكبر سنًا أو المصابين بأمراض الكبد المزمنة. ويتطلب الفشل الكبدي الحاد البقاء في المستشفى للخضوع للمراقبة وتلقي العلاج. وقد يحتاج بعض المصابين بالفشل الكبدي الحاد إلى زراعة كبد.

العلاج: لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد A. فالجسم يتخلص من الفيروس بنفسه. وفي معظم حالات التهاب الكبد A، تُشفى الكبد في غضون ستة أشهر بدون أي ضرر دائم.

الوقاية: الحفاظ على نظافة المياه، كلورة المياه، الحفاظ على سلامة و نظافة الغذاء، غسل الفواكه و الخضار بماء نظيفة ، شرب الماء و المشروبات النظيفة ، عدم تناول اللحوم والأسماك النيئة أو غير المطهية جيدًا، و غسل اليدين جيداً قبل تحضير الطعام وتناوله وبعد الدخول إلى المرحاض. كما ان اللقاح المضاد لالتهاب الكبد A يمنع الإصابة بالفيروس.

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام