استمع لاذاعتنا

نصائح للتعامل مع الأطفال خلال عزل كورونا

دخل الملايين من الناس الحجر المنزلي بسبب تفشي فيروس كورونا، مما أدى لظهور إشكالية في التعاطي مع الأطفال خلال فترة الحجر ، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة مساعدة الأطفال على التغلب على الشعور بالقلق خلال تفشي فيروس كورونا ‏المستجد “كوفيد-19”.

وذكرت المنظمة الدولية على موقعها على الإنترنت أن “استجابة الأطفال للضغط النفسي تختلف خلال فترة العزل المنزلي، فقد يصبح بعضهم أكثر تعلقا أو قلقًا أو انطواء أو غضبا أو تهيجًا، وقد يصل الأمر إلى التَّبَوُّل فِي الفِراش، وغير ذلك”.

وأضافت ” تجاوب مع ردود أفعال طفلك وقدّم له الدعم، واستمع إلى مخاوفه، وأحطه بمزيد من الحب والاهتمام”.

وأشارت إلى أن الطفل يحتاج إلى الشعور بالحب والاهتمام من البالغين في الأوقات العصيبة، لذا يجب منحه المزيد من الوقت والاهتمام.

وشددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة أن “ينصت الآباء إلى الأطفال، والتحدث معهم بلطف، كما يجب أن تطمئنه دائما”.

واشتملت نصائح المنظمة على ضرورة تخصيص مساحة من الوقت للعب والراحة مع الأطفال إن أمكن خلال فترة العزل المنزلي.

كما يجب الحافظ على الروتين اليومي والجداول الزمنية المعتادة قدر الإمكان، أو وضع روتين وجداول زمنية جديدة في البيئة الجديدة، بما يشمل ذلك وقت الدراسة.

ونصحت المنظمة الآباء: “وضح حقيقة ما يجري، واشرح ما يحدث الآن، وقدِّم معلومات واضحة عن كيفية الحدّ من خطر العدوى بعبارات يسهل على الأطفال فهمها وتتناسب مع أعمارهم”.

أما في حالة الأطفال المصابة بفيروس كورونا، ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه ينبغي إبقاء الأطفال بالقرب من والديهم وأسرتهم، وتجنب عزلهم عن القائمين على رعايتهم قدر الإمكان.

وإذا وجب عزل الأطفال عن ذويهم، مثلاً عند إدخالهم إلى المستشفى، فاحرص على استمرار التواصل بينهم عبر الهاتف مثلا، وطمئنهم دائما.